حملات تطوعية لإعادة الاعتبار للواحة القديمة

نظمت لجنة إنقاذ الواحة والمحافظة عليها بمدينة

 

بني يزڤن بغرداية، خلال الأيام الأخيرة، حملة تطوعية واسعة بواحة بني يزڤن بدأت من برج الجماعة وانتهت في مسجد الغابة، قام فيها المتطوعون بتصفية مجاري المياه ونقل الأتربة وقطع الجريد، في إطار التطوع السنوي الذي حرص عليه سكان مدينة بني يزڤن، بالتعاون مع التنسيقيات المحلية وأمناء السيل وفعاليات هذه البلدة.

وأوضح مصدر من اللجنة، أن هذه الحملة التطوعية تهدف بالأساس إلى المحافظة على الواحة، التي تعد موروثا حضاريا خلفه الأجداد الذين عاشوا في هذه المنطقة القاحلة، فحفروا الآبار وحافظوا على كل قطرة من ماء المطر، وأحسنوا توزيعها واستعمالها، ولكن يضيف محدثنا:"مع الأسف حينما توفرت لنا الأسباب السهلة لاستخراج المياه الجوفية، أهمل الناس هذا التراث، وقاموا باستنزاف المياه غير المتجددة، ولوثوا الآبار وصرفوا فيها المياه القذرة، وأهملوها بكيفية غير مسؤولة"، مضيفا أن الناس لم يبالو بالتركة التي سنخلفها للخلف، ومن ثم حان الأوان للتشمير على السواعد والتكثيف من مثل هذه الحملات التطوعية، لوضع حد للحالة المزرية التي آلت إليها الآبار، ومجاري الوديان وسواقيها، وتوقيف الأخطار الناجمة عن رمي   النفايات والأنقاض في كل مكان، وعن أخطار الزحف العمراني الفوضوي على حساب الواحة، إلى جانب أخطار الفيضانات والحرائق بسبب الإهمال والتسيب. وتناشد لجنة إنقاذ الواحة والمحافظة عليها ببني يزڤن عامة السكان بالإسراع إلى إصلاح ما أفسده الناس، ومد يد الإعانة إلى الذين عقدوا العزم على تصفية رواسب الإهمال المتراكم. 

 

موضوع : حملات تطوعية لإعادة الاعتبار للواحة القديمة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: