أكثر من ألف عائلة بمزارع العفرون تستغيث

تنتشر مجمعات سكنية كبيرة

على مستوى إقليم دائرة العفرون بالبليدة، منها بنايات قصديرية وأخرى من الإسمنت وهي متواجدة عبر 6 أحياء منها حي الهاشم، بني جماعة وحي المعايف تقطن بها عائلات منذ عدة سنوات ليطرح سكانها مشكل يتعلق بتسوية وضعيتهم السكنية، حيث أوضحوا لنا أنهم يعيشون في عقارات دون عقود رغم أقدميتهم فيها، بالإضافة إلى كونهم مواطنون بدائرة العفرون ولهم بطاقات تعريف ويدفعون فواتير الكهرباء والماء التي تسدد على أساس إقاماتهم الموجودة بهذه الأحياء، ويحوزون أيضا على بطاقة الناخب، أكد ممثلون عن سكان المعنيين أن صبرهم قد طال والوعود لم تجسد فهناك شباب ولد بهذه الأحياء ويعيش فيها ومن السكان من قضى نحبه دون أن تسوى وضعيته. وما سجلناه في هذه المنطقة هو وجود عدد كبير من البنايات بالمزارع في دائرة العفرون منها عائلات قامت ببناء سكنات بالقصدير وأخرى بالإسمنت ..الجميع يعرف بعضهم بعضا والملفت أن حجم المعاناة كبير في هذه الأحياء فيما يتعلق بنقص الماء الصالح للشرب وعدم وجود شبكة صرف للمياه القذرة، مما يشكل خطرا على صحة الأطفال الذين وجدناهم في وضعية صعبة. كما أن الطرقات المؤدية إلى هذه الأحياء غير معبدة وغير مهيأة وقال بعض السكان في هذا الصدد إن الأطفال يجهدون يوميا في رحلة البحث عن الماء الذي يأتي في فترات قصيرة..من جهته رئيس دائرة العفرون أكد أن مصالحه على علم بهذا الانشغال وقال أن هناك ألف عائلة تم إحصاؤها من طرف المصالح المعنية وتم تكليف مكتب دراسات أنهى عمله، والملف تم تحويله إلى الولاية، مضيفا أن الدائرة والبلدية ليس لها القوة القانونية لتسوية وضعية السكان بشبكة الماء وانجاز شبكة المياه القذرة مرهون بتسوية الوضعية لهذه الأحياء والغلاف المالي للعمليتين . 

موضوع : أكثر من ألف عائلة بمزارع العفرون تستغيث
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: