طريق ما وراء الميناء في وضعية كارثية

تفاقمت وضعية الطريق

وراء ميناء بجاية المدينة، بشكل يستحال استخدامه أو العبور عليه حيث تحول إلى حفر تنتشر في كل مستوياته   تغزوها برك من مياه الأمطار، وحتى المياه المتدفقة من قنوات المياه الصرف إلى الطريق، وتجد هذه الحفر مستقرا لها حالت دون تمكن المارة من العبور، رغم أنه يعتبر الممر الوحيد لاختصار المسافة، لولا رداءة حالته، كما حال ذلك دون استخدامه من طرف أصحاب وسائل النقل الحضري، ويتجنبون المرور عبره لتفادي الإضرار بمركباتهم، علما أن هذا الممر يستخدم كثيرا من طرف شاحنات نقل البضائع من الميناء، زيادة إلى استعماله كممر وحيد لحافلات النقل الجماعي، انطلاقا من محطة التوقف وراء الميناء. وكثيرا ما تقدم أصحاب وسائل النقل العاملة على هذا الطريق بشكواهم لدى المصالح المعنية، وعلى رأسها مديرية الأشغال العمومية، يطالبونها بإعادة تصليح المعبر، و هددوا في عدة المرات باللجوء إلى الإضراب، كونهم أول ضحايا تدهور حالة الطريق، وقد علمت "النهار" في آخر لحظة، عن إعداد دراسة لتحديد الغلاف المالي الذي سيوجه إلى إعادة تعبيد هذا الطريق، الذي يعرف كثافة في حركة المرور.  

 

موضوع : طريق ما وراء الميناء في وضعية كارثية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: