سكان حي سيدي يوسف يهددون بمقاضاة وكالة عدل

تفاجأ سكان وكالة عدل ببوزيعة

، بعد دخولهم شققهم الحديثة الانجاز، بالتشققات العديدة على الجدران و تسرب المياه من الأنابيب، إضافة إلى اهتراء طريق الحي وتسببه في الانزلاق، وكذا انعدام الإنارة العمومية، كل هذه المشاكل جعلت سكان حي سيدي يوسف، يتفقون على تقديم شكوى رسمية  عبر توكيل محامي يتحدث باسمهم خلال الجلسة القضائية، واتخاذهم لقرار مقاضاتهم لوكالات عدل. وخلال تنقل "النهار" إلى الحي، تحدث المواطنون عن حقيقة الأوضاع، حيث يقول بعضهم أنهم يدفعون كل شهر المستحقات المالية المنصوص عليها في العقد الذي سطرته وكالة عدل ببوزيعة، مع العلم أن المبلغ يقدر ب 5644،68 دينار جزائري، وهو يشمل الأعباء الإدارية، أجور عاملات التنظيف، بالرغم من عدم وجودهن في الواقع، إضافة إلى تكاليف الحراسة للأجزاء المشتركة  التي تكاد تنعدم خاصة في الليل، وفي ذات السياق؛ يضيف أحد السكان أن أبواب النجدة غير موجودة بالشقق، كما أبدى قلقه من وضعية خزانات المياه، بسبب وجودها فوق المصاعد الكهربائية.

أما طريق الحي فيعرف هو الآخر وضعية حرجة، بسبب اهترائه بعد تهاطل الأمطار الغزيرة في شهر جانفي المنصرم، بالرغم من تدشينه في شهر سبتمبر 2008، كما أثارت وضعية المصاعد الكهربائية التي تتعطل باستمرار، وتتسبب في حبس المواطنين بداخلها، سخط واستياء السكان.

 

موضوع : سكان حي سيدي يوسف يهددون بمقاضاة وكالة عدل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: