إقبال كبير على الكتب المدرسية الخارجية بالشلف

أبدى عدد

من أولياء التلاميذ قلقهم من ظاهرة بيع الكتب المدرسية الخارجية في المكتبات بعناوين جذابة وملفتة لاستقطاب التلاميذ والأولياء رغم أسعارها المرتفعة خصوصا تلك المكتوب على صفحاتها الخارجية "تمارين من المقرر الجديد" في حين عندما تتصفح أوراقه تجد نسخا من نصوص ماضية وتمارين بها أخطاء فادحة أو لا تخضع للتقييم بالمقاربة بالكفاءات، حيث أبدى عدد من الأساتذة والمعلمين انزعاجهم من هذه الظاهرة، حيث بدأ التلاميذ يعرضون على المعلمين كميات كبيرة من العناوين على أنها تعتمد في المراجعة وحل التمارين مما يجعل المعلم والتلاميذ مشتتين بين الاعتماد على طريقة المعلم والمنهاج التربوي الرسمي وطريقة الكتب ومؤلفيها مما يدفع الأسرة التعليمية إلى وضع حد للإصدارات التي لا تتماشى مع المقرر ووفق منهجية وطنية معتمدة من الوزارة ولا يوجد بها أخطاء رغم أن بعض الإصدارات كانت عونا للتلميذ وحتى المعلم في إعداد الدروس وإنتاج تمارين ذات فائدة كما أن بعض الكتب لا تزال في المكتبات وقد مر عليها الزمن ولا تحتاج إلى بيعها والتشويش على الأولياء خصوصا الدروس المحذوفة، كما أصبحت مثل هذه الكتب تخضع إلى البزنسة والربح السريع مما يؤشر إلى وجود أشخاص يعمدون إلى إصدار هذه الكتب لا لشيء سوى بيع أكبر عدد من الكتيبات ولو بدون محتوى ويكفي عبارة معتمد من طرف الوزارة ووفق البرنامج الجديد كما لم يتوان بعض الأولياء إلى تحميل بعض المواضيع من الأنترنت على غرار منتديات الجلفة أو أخرى وبأقل الأثمان لاعتمادها في مراجعة أبنائهم قبل أيام من امتحانات التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي كما تبقى اليقظة والتوجيه شبه منعدمة لدى الأولياء في استشارة المعلمين والأساتذة لاختيار الكتب النافعة لأبنائهم واعتمادها في مراجعاتهم وسط الكم الهائل من الكتب كما لا تبقى فقط هي المصدر الرسمي والأكيد بل لا بد من الرجوع إلى أهل الاختصاص في هذا الميدان .

موضوع : إقبال كبير على الكتب المدرسية الخارجية بالشلف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: