عامل ببلدية الشلف يشكو القرار التعسفي لرئيس الحظيرة

يطالب السيد

بلميلود حميد من والي ولاية الشلف التدخل قصد إنقاذه من الوضعية المزرية التي أصبح يعيشها بعد القرار التعسفي الذي أصدره في حقه رئيس حظيرة بلدية الشلف والقاضي بتحويله إلى عون للنظافة والتطهير بحي الشرفة بعد أن كان يشتغل قبل ذلك كرئيس قطاع النظافة بحي الشقة بنفس الولاية.

قال المشتكي في رسالة موجهة الى والي الولاية استلمت "النهار" نسخة منها بأنه معاق بنسبة 55 بالمائة في يده اليمنى وأنه أيضا مصاب بمرض الربو وهذا ما تثبته الشهادات الطبية التي قدمها المعني وأكدناه يشتغل بالمصلحة منذ سنة 1998 حيث أصيب بمرض الربو سنة 2004 نتيجة قيامه رفقة زملائه بمصلحة النظافة بحرق مواد كيماوية وطبية خطيرة بأمر من مسؤولي البلدية الذين لم يحترموا حسبه أدنى الشروط اللازمة لحماية العمال من مثل هذه الأمراض كما أكدناه لم يتلق أي مراقبة طبية من طرف طبيب العمل المتعاقد مع البلدية الذي هو ملزم بتطعيم العمال كل 6 أشهر وفق اتفاقية مبرمة مع القطاع الصحي بالشلف. من جهة أخرى قال المشتكي أن الفحوصات الطبية التي قام بها بتاريخ 14 جوان 2008 لدى طبيب العمل أثبتت عدم قدرته على العمل كعون نظافة وبالتالي تم تحويله بتاريخ 29 نوفمبر 2008 إلى رئيس قطاع النظافة بحي الشقة ليتفاجأ بعدها بإعادته إلى منصبه الأول وتحويله من حي الشقة إلى حي الشرفة تعسفا بتاريخ 07 أفريل 2009 بقرار ممضى من طرف رئيس الحظيرة أين أصبح المشتكي يعاني من صعوبة كبيرة في التنفس بسبب جمع القاذورات ورغم توسلاته إلى رئيس البلدية ونوابه لإعادته إلى منصب رئيس قطاع النظافة إلا أنه ووجه بالرفض مع حرمانه أيضا من الترقية حسب قرار آخر صادر عن نفس المصالح.

موضوع : عامل ببلدية الشلف يشكو القرار التعسفي لرئيس الحظيرة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: