المطالبة بإعادة الاعتبار لملعب التهم أزيد من 17 مليار بمسعد

رغم أن

 الأشغال انتهت بالملعب البلدي الذي استفادت منه بلدية مسعد والمعشوشب اصطناعيا، والذي التهم أزيد من 17 مليار، وأشرفت على انجازه مؤسسة إيطالية، إلا أنه ولحد كتابة هذه الأسطر، يبقى موصد في وجه الفئات الرياضية والشبانية، بفعل انعدام المضمار الخارجي، حيث يبقى دون تهيئة، مما يسمح للرمال بالزحف نحو العشب الاصطناعي، والتي من شأنها إتلافه وإلحاق الضرر به، في حين ورغم المبادرات التي يسعى إليها البعض، إلا أن إتمام إنهاء الترتيبات الإدارية، لا تزال في المهد، وذلك لمباشرة أشغال تهيئة المضمار والأرضية الجانبية للملعب، لإزالة الأتربة وإنشاء سياج إسمنتي واقي وبالتالي تبليط المساحات التي من شأنها إتلاف أرضية الملعب، وخاصة لدى تهاطل الأمطار، وناشدت العديد من الوجوه الرياضية وقدماء اللاعبين مديرية الشباب والرياضة، بالإسراع في انطلاق إصلاح ما يجب إصلاحه وتبليطه، وبالتالي تدشينه بصفة رسمية وخاصة في ظل انعدام مرافق رياضية أخرى لإجراء مقابلات ودورات رياضية، من شأنها احتواء الطاقات الشبانية والرياضية على السواء.

 

موضوع : المطالبة بإعادة الاعتبار لملعب التهم أزيد من 17 مليار بمسعد
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: