مواطنو الرصفة بتيارت يستهلكون لحوما غير مراقبة

رغم الإجراءات

المتخذة من طرف المصالح المختصة في الوقاية، إلا أن ظاهرة الذبح غير الشرعي لازالت تعرف استفحالا مستمرا عبر عديد المتاجر والأسواق الأسبوعية المعروفة بها بعض البلديات الجنوبية لتيارت فيما يخص اللحوم البيضاء والحمراء، وكواقع كارثي على الظاهرة، ما تعرفه بلدية الرصفة البعيدة عن مقر الدائرة بـ 28 كلم ذات 5الاف نسمة من ذبح غير شرعي وعشوائي دون أدنى مراقبة تذكر، خاصة غياب علامة صلاحية اللحوم المعروضة للبيع عبر 5 محلات تعكف على بيع اللحوم والمواد الغذائية من مجمل 24 محلا. وحسب ما استقته "النهار" من جولتها عبر هذه الدكاكين، فإن المواطن ببلدية الرصفة يبقى يستهلك لحوما غير مراقبة تهدد حياته في كل لحظة بخطر داهم على الصحة العامة، خاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار وجود قاعة علاج وحيدة غير قادرة على التعامل مع الحالات المستعجلة التي يلجأ في الكثير من الأحيان إلى الاستعانة بسيارة لقطع مسافة 28 كلم إلى دائرة عين كرمس، أو 51 كلم اتجاه مستشفى ابن سينا بفرندة، وهو ما يعرض المريض المصاب إلى خطر الوفاة بالطريق في غالب الأحيان، الأمر الذي لابد أن تنتبه له المصالح المختصة من الوقاية إلى الصحة بتظافر كافة الجهود للحيلولة دون وقوع كارثة حقيقية.

 

موضوع : مواطنو الرصفة بتيارت يستهلكون لحوما غير مراقبة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: