تصدير أكثر من 43 ألف طن من النفايات الحديدية إلى إيطاليا

تعرف عملية

 جمع وتصدير النفايات الحديدية، ارتفاعا مع الموافقة بعودة تصدير هذا النوع إلى الخارج، بعد أن تم تجميده لأشهر، حيث بلغت الكميات المصدرة منذ مطلع السنة الجارية إلى 43.352 ألف طن، تم تصديرها باتجاه إيطاليا من قبل المصدرين الذين أصبحوا ينشطون بكثرة في هذا المجال.

وحسب مصادر مسؤولة بميناء وهران، فإن حركة تصدير النفايات، تعد من أكثر المواد المصدرة على خلاف منتوجات ومواد أخرى، وهذا بالنظر إلى تضاعف الطلب على هذه المادة الأولية المعدنية من طرف الشركات الأجنبية، خاصة وأن تصدير هذه النفايات يدر أموالا طائلة على المصدر، إذ أن سعر الطن الواحد من هذه البقايا يقدر بـ 120دولار بالسوق الأجنبية، ما فتح شهية التجار المحليين لممارسة هذا النشاط، خاصة وأن العملية لا تكلفهم كثيرا، لأن عمليات جمع بقايا النفايات الحديدية يقوم بها الأطفال والشباب الذين يقطنون بالأحياء القصديرية والنائية، إذ أصبحوا لا يقتصرون على جمع النفايات فحسب، بل يتمادوا في اللجوء إلى عمليات تخريبية على غرار سرقة إشارات المرور أو البالوعات، حيث مست حسب مصادر أمنية طيلة سنتين سرقة 1100 غطاء فولاذي للبالوعات و17 عمود كهربائيا، إلى جانب الكوابل النحاسية التي تربط شبكة الكهرباء والاتصالات الهاتفية، كما سجل مؤخرا ببلدية السانية وهو الأمر الذي كبد مصالح سونلغاز خسائر مالية فاقت 255 مليون، جراء عمليات النهب المتكررة، وحسب بعض الباعة من الأطفال فإن الكيلوغرام الواحد يتراوح من 10 إلى 12 دج ويقوم المشتري بحرق المبيع من نفايات حديدية حتى لا يتضح مصدرها علما أن هذا النشاط يعد الوحيد الذي لا يمكن التحكم فيه من حيث عملية التصنيف قبل تسويقها بالإضافة إلى التلاعبات في القيمة المالية الحقيقية للشحنة المصدرة، تجدر الإشارة إلى أن عدد القضايا الخاصة بهذا النشاط المطروحة على مستوى العدالة بلغ 46 قضية وتم الفصل في 27 قضية.

موضوع : تصدير أكثر من 43 ألف طن من النفايات الحديدية إلى إيطاليا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: