شباب يتوعدون بحرق شاحنات المقاول أمام صمت المسؤولين

حمل سكان

 حيي الإخوة عباد الشرقية والغربية بالشلف السلطات المحلية مسؤولية مواصلة صمتها أمام التجاوزات الحاصلة في الحيين دون أن تتدخل هذه الأخيرة لوضع حد لمافيا العقار الذين لم يتركوا شبرا واحدا بالمنطقة إلا واستولوا عليه في غياب مراقبة الجهات المعنية، أضف إلى ذلك السيطرة التامة التي فرضها أحد المقاولين بحي الإخوة عباد الشرقية على السكان باستمراره في توقيف شاحناته المقطورة أمام مسجد معاذ بن جبل.. هدد عشرات من شباب الحيين في رسالة استلمت النهار نسخة منها باللجوء إلى حرق تلك الشاحنات بعد أن نفذ صبرهم الذي طال لعدة سنوات مع هذا المقاول الذي أصبح يشكل إزعاجا يوميا للمصلين بالمسجد وحتى السكان المجاورين وتعدى الأمر إلى قيام عماله بإجراء أشغال الصيانة على الشاحنات المقطورة بعين المكان رغم شكاوي السكان المتكررة للسلطات الولائية. من جهة أخرى، أعطى والي الولاية لدى زيارته للحي منذ خمسة أشهر تقريبا تعليمة لمحافظ الأمن العمومي بالولاية للقيام بتوقيف المقاول من مواصلة ركن شاحناته أمام المسجد، لكن تعليمة السيد الوالي لنم تطبق لحد اليوم مما أثار استياء المواطنين الذين وجهوا شكاوى رسمية لتطبيق القانون على هذا المقاول الذي أصبح يستغل نفوذه وأمواله ليفعل ما يحلو له بالحي دون مراعاة حقوق السكان.

في نفس السياق، طالب السكان من السيد والي الولاية إيقاف نشاط أحد التجار لمواد البناء بالحي الشرقي الذي ألغى مساحة كبيرة من مشروع المساحة الخضراء الجارية الأشغال بها  ليمرر هو الآخر شاحناته المقطورة المحملة بمواد البناء داخل الحي ليقوم ببيعها وهذا ما يمنعه القانون منعا باتا، كما دعا سكان حي الإخوة عباد الغربية السلطات الولائية إلى فتح تحقيق في قضية استيلاء احد الخواص على مساحة 1900 متر مربع تتواجد تحت شبكة الضغط العالي المارة بالحي و التي كان من المقرر إنجاز بها مساحة خضراء.

موضوع : شباب يتوعدون بحرق شاحنات المقاول أمام صمت المسؤولين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: