القاطنون بسيدي عامر يطالبون بفرع لشركة سونلغاز

عبر للنهار

الكثير من سكان بلدية سيدي عامر بولاية المسيلة عن تذمرهم وإستياءهم، إثر قرار الشركة الوطنية للكهرباء والغاز سونلغاز بإلزامهم تسديد فواتيرالكهرباء بوحدة بوسعادة، مما يعني قطع مسافة 70 كم ذهابا وإيابا من مركز المدينة وما يزيد عن 140كلم بالنسبة لقرى ومداشر البلدية مثل الخرزة، الساقية وبيت بلكحل، ويبدأ تطبيق القرار من الثلاثي الثاني من سنة 2009. وطالب هولاء بإيجاد حل نهائي للمشكل الذي بات يؤرقهم كلما حان موعد سداد الفواتير بإعتبار أنهم كانوا يسددون فواتيرهم قي غرفة حاجب سخرتها البلدية لموظف واحد من سونلغاز يقوم بتحصيل فواتير بلدية يزيد سكانها عن 23 ألف نسمة، لتشهد عملية التحصيل طابورا يمتد زمانيا على مدار مدة التحصيل والتي في غالب الأحيان لا تكفي لتحصيل كافة المستحقات، وجاء قرار سونلغاز الأخير ليزيد المشكل تعقيدا وطالب هولاء السلطات المحلية بالتنسيق مع سونلغاز بإيجاد الحل النهائي المتمثل في إنشاء فرع للشركة في سيدي عامر.

من جهتها سونلغاز ردت الأمر إلى كون عملية التحصيل بالطريقة القديمة لا تؤمن أموال الشركة.

موضوع : القاطنون بسيدي عامر يطالبون بفرع لشركة سونلغاز
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: