نزاع حدودي بين بسكرة والجلفة بسبب مراعي تابعة لمحافظة السهوب

علمت النهار

  من مصادر مطلعة، أن قوات الجيش الوطني الشعبي المتواجدة بمنطقة الطريفية بين حدودي بسكرة والجلفة، قد تدخلت واستدعت نهار أمس الأول، أحد موالي ومواطني منطقة قيهب التابعة إداريا لبلدية أم العظام، وذلك على خلفية  فض النزاع العروشي الدائرة رحاه حول أحقية مياه الأجباب التابعة لمحافظة السهوب، والمنجزة بين منطقتي قيهب ورويس الميعاد بولاية بسكرة، والتي تستعمل كمورد للماشية، إلا أن الطرف الثاني وحسب معلومات أولية استغلها بمفرده، دون ترك الطرف الثاني يقترب منها مما أثار النزاع، وأدى إلى تأزم الوضع، والذي استوجب تدخل مصالح الجيش المرابضة بالمكان، إلى تقسيم الوقت على الأهالي، بغية الولوج إلى الأجباب في انتظار حلولا بين المتنازعين من طرف سلطات البلديتين، وتجدر الإشارة أن منطقة قيهب من بين المناطق الاستثمارية الغنية بمراعيها وتربتها الخصبة والصالحة لزراعة النخيل وشتى أنواع الخضروات الأخري، وقد عرفت عدة موجات سخط، وخاصة أوقات زيارة الخليجيين للمنطقة، كونها مرتع ومكان للطيور البرية.

موضوع : نزاع حدودي بين بسكرة والجلفة بسبب مراعي تابعة لمحافظة السهوب
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: