مستعملو خطوط النقل الحضري يعانون وأصحاب السيارات يشتكون

يعرف خط

 النقل الحضري الرابط حي عين الكرمة وتيسمسيلت وأولاد بسام، تراجعا كبيرا في مستوى الخدمات، انطلاقا من اهتراء المركبات المتوجهة عبر خطي أولاد بسام أو عين الكرمة، ناهيك عن النقص الفادح المسجل في السنوات الأخيرة في عدد هذه المركبات التي لم تستطع سد الكم الهائل من مستعملي هذا الخط، وقد تراجع مستوى الخدمات المقدمة بهذين الخطين والوضعية المزرية التي لحقت بالمركبات التي هي عبارة عن "كارسان" أو "مازدا" لا تتعدى طاقة استيعابها العشرة مقاعد، وهو ما خلق أزمة حقيقية في التنقل، زادها الغياب الكلي لأماكن التوقف التي بإمكانها حماية المواطن من حرارة الشمس وبرد الشتاء.

وحسب شكاوى العديد من مستعملي هذه الخطوط وبمعاينتنا لهذه المركبات، فإنها وصلت حدا من الاهتراء أصبح يقلق المواطن، جراء تكسر الأبواب وصعوبة فتحها وغلقها، ناهيك عن نوعية الكراسي التي تمزقت أغلبها، من جانب آخر أرجع المعنيون أسباب الأزمة الحاصلة بهذه الخطوط، إلى غياب الطلبات للحصول على رخص النقل الحضري، وعدم تلقي طلبات جديدة تمكن من استعمال حافلات جديدة تقدم خدمات في المستوى للمواطنين. 

موضوع : مستعملو خطوط النقل الحضري يعانون وأصحاب السيارات يشتكون
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: