أسواق فوضوية تهدد صحة المواطنين بأولاد جلال

تشهد ظاهرة

بيع اللحوم عبر الشوارع والساحات العمومية التي تفتقر لأدنى شروط الصحة بأولاد جلال، انتشارا متزايدا من قبل الجزارين وكذا المقتحمين لهذه المهنة، دون مراعاة شروط النظافة، وإجراءات الصحة، حيث يتم عرض اللحوم في الهواء الطلق بساحة السوق المخصص للخضر والفواكه بجوار الملعب البلدي، وغير بعيدة عن منطقة تجميع القمامة، واللافت للانتباه أن العملية تشهد إقبالا من قبل الزبائن الذين يبحثون عن الحصول على كمية من اللحم بسعر أقل من ذلك الذي يعتمد عند القصابة المعتمدة رسميا، ودون أن تكون متخصصا في مثل هذه الأشياء عند دخولك السوق تلاحظ تلك الطاولات الحديدية التي يتم عليها عرض السلع وهي في حالة متردية جراء الصدأ الذي أصابها، كما تتحول الطاولة إلى مصدر لرزق الذباب الذي يملأ المكان وتنبعث من جوارها الروائح الكريهة. ويعد توقف المذبح البلدي عن العمل منذ مطلع السنة من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار هذه الظاهرة فضلا عن غياب تام لمصالح الرقابة  يتبعه انعدام أي مرفق يخصص كسوق منظم وفق مواصفات صحية سواء للخضر والفواكه أو أي مبيعات أخرى ما فتح الباب على مصرعيه أمام استغلال مساحات لهذه الأغراض   ومن ثم انتشار التجارة الفوضوية، وترسيمها كأمر واقع، مع عدم مراعاة صحة المواطن الذي يعد الضحية الأولى، ويجعل هذا الوضع السلطات المعنية في موقع يستوجب التفكير في إيجاد حل لهذه المشاكل من خلال إنشاء مجمعات تجارية منظمة وفق المقاييس الصحية والتنظيمية للتجارة، خاصة وأن بلدية أولاد جلال تعد المدينة الثانية بعد عاصمة الولاية.

 

موضوع : أسواق فوضوية تهدد صحة المواطنين بأولاد جلال
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: