سكان بلدية القديد يعانون غياب التهيئة والإنارة العمومية

يعاني سكان بلدية القديد والبالغ عددهم حوالي الألف و 500 ساكن، من انعدام التهئية وكثرة الحفر، والتي باتت تؤرق القاطنين في التجمعات السكانية لأحياء المدينة، وعلى غرار وسط المدينة والمداخل الشمالية والجنوبية، فإن الأحياء الأخرى تبقى تشكو غياب أدنى التفاتة للسلطات، وخاصة ماتعلق بفضلات أشغال غاز المدينة، والذي ألحق أضرارا كبيرة بالمساكن والسكان على حد السواء، حيث تبقى الأشغال والتي تركها المقاول تثير اشمئزاز العديد من السكان، في ظل غياب مصالح المتابعة، والتي تبقى بعيدة عن تطلعات المواطنين، لتضاف إلى هموم هؤلاء المواطنين انعدام الإنارة العمومية، والتي شكلت هاجسا لدى سكان الأحياء النائية، ومما زاد من تخوفهم  انتشار الكلاب الضالة والحشرات، وخاصة مع حلول فصل الصيف، ما يستوجب تدخل السلطات المحلية لإيجاد حلول سريعة من شأنها تفادي وقوع حوادث وكوارث بيئة، وأخرى بسيكولوجية ناجمة عن المحيط

موضوع : سكان بلدية القديد يعانون غياب التهيئة والإنارة العمومية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: