حرفيو حمام قرقور يطالبون بتوزيع المحلات

يعاني حرفيو

 حمام قرقور بسطيف من مشاكل عدة تحول دون تحسين ظروف عملهم وفي مقدمتها تماطل السلطات المحلية في توزيع المحلات الجاهزة التي استفادت منها البلدية المذكورة في إطار برنامج رئيس الجمهورية، إذ يشكون حاليا من غياب الفضاءات اللازمة لتفجير مواهبهم وتطوير منتوجاتهم الحرفية، وحسب المعلومات المستقاة من حرفيين ينشطون بإقليم البلدية فإن المشكل العويص الذي يصطدم به الحرفي قبل شروعه في العمل يكمن في صعوبة الحصول على بطاقة حرفي من غرفة الصناعات التقليدية والحرف بسبب إدراج الدبلوم أو شهادة العمل أو شهادة تأهيل في الملف الخاص بها، ناهيك عن الصعوبات ذات الصلة بالحصول على الترخيص، إلا بعد مرور عدة أشهر وهو ما يراه الحرفيون شكلا من أشكال البيروقراطية الإدارية التي لا تخدم هذا النوع من النشاطات الدقيقة والهامة، ورغم الدعم الذي يستفيد منه الحرفيون بطريقة مباشرة عن طريق الغرفة على شكل هبات وكذا الدعم الذي يتم في شكل قروض من الوكالات المتخصصة، إلا أنه يبقى غير كاف لكونه لا يشمل جميع الحرفيين وقد لقي فتح غرفة الصناعات التقليدية و الحرف فرع بوقاعة استحسان حرفي المنطقة الذين تخلصوا من التنقلات المستمرة نحو مدينة سطيف لقضاء حاجياتهم وتبليغ انشغالاتهم، إذ وصل عدد المنخرطين منذ عام 2008 إلى 100 حرفي ينتمون إلى تخصصات مختلفة أبرزها الترصيص الصحي البناء، التبليط، دهن البناءات، كهرباء العمارات، صناعة الحديد ونجارة المعادن، صناعة الجبس، إصلاح المفروشات، صناعة الأثاث، صناعة الحلويات، حلاقة، خياطة وتفصيل الملابس.


موضوع : حرفيو حمام قرقور يطالبون بتوزيع المحلات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: