أفارقة يورطون مواطنين في عمليات تزوير العملات بغرداية

حذرت أوساط

من المجتمع المدني بغرداية، المواطنين من التعامل المالي مع بعض المهاجرين الأفارقة الذين يسعون بطرق غير قانونية إلى كسب المال. ويقوم هؤلاء بالتحايل على مواطنين ومنحهم وعودا بالحصول على الأورو مقابل تسليمهم الدينار.

ويعزو بعض المواطنين تصرفات هؤلاء الأفارقة إلى حاجتهم الماسة للأموال لتعويض مصاريف إقامتهم بالتراب الوطني، في ظل البطالة المتفشية في أوساطهم، وأيضا قصد إدخار مبالغ تسمح لهم بالسفر إلى الضفة الأخرى من البحر المتوسط أو العودة إلى بلدانهم بزاد يمكنهم من إعالة عائلاتهم. واستنادا إلى مصدر أمني تحدث لـ"النهار"، فقد اشتبهت، مؤخرا، فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية غرداية في رعيتين إفريقيتين من مالي كانا مع مواطن داخل سيارته في حدود التاسعة والنصف ليلا، بالقرب من محطة نقل المسافرين بوسط مدينة غرداية. وبعد مراقبة روتينية لوثائق السيارة، وجد أعوان الأمن فاتورة غريبة تحتوي على أسماء لمواد كيمياوية أثارت انتباههم. وسمح التحقيق المعمق بالعثور على صندوقين صغيرين بمسكن المواطن تحتوي على أوراق ومواد معدة لتقليد الأورو، وصرح المواطن إثر السماع لأقواله أنه تعرض لتحايل من قبل الماليين، حيث طلبا منه أوراقا نقدية قيمتها 500 أورو، ووعداه باستنساخها وبيعها في السوق السوداء مقابل فائدة مالية يتحصل عليها المواطن، ولم تتم العملية رغم انتظاره الطويل، وقد أودعوا جميعهم الحبس بتهمة الحيازة على مواد وأدوات معدة لتقليد النقود. وفي قضية أخرى، تمكنت مصالح الشرطة القضائية بأمن ولاية غرداية، مؤخرا من إيقاف بناحية بوهراوة رعيتين اثنتين من جنسية إفريقية، وبحوزتهما أوراق نقدية مزورة بقيمة إجمالية تفوق 9 آلاف أورو، وكانا ينويان مقايضتها في السوق السوداء بالدينار الجزائري. وأفادت ذات المصالح أن الموقوفين عثر بحوزتهما على حقيبة تحتوي على 37 قصاصة من فئة 200 أورو، و20 قصاصة من فئة 100 أورو، ومجموعة من الأوراق النقدية من فئة 100 أورو كلها مزورة وطبعت من وجه واحد، وأمر وكيل الجمهورية لدى محكمة غرداية إيداعهما الحبس بتهمة التزوير والمساس بالإقتصاد الوطني. وحسب شهادات لمواطنين تحدثوا لـ"النهار"، فإن هؤلاء المهاجرين يستوقفون بعض المارة وأصحاب السيارات أثناء ركونها للتوقف، ويعرضون عليهم "الصفقة"، ويختارون أشخاصا يبدون لهم مبسوطي الرزق، كما يدخلون أحيانا إلى المحلات التجارية لتمويه التجار بعملية المقايضة، لكن محاولاتهم تبوء في كثير من الأحيان بالفشل بسبب يقظة المواطنين وشكهم في صدق نوايا هؤلاء الأفارقة.

موضوع : أفارقة يورطون مواطنين في عمليات تزوير العملات بغرداية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: