14 سنة كاملة من المعانات في صمت بتالة ايفاسن بسطيف

معانات كبيرة

يعيشها شاب في مقتبل العمر وأمه التي ذاقت مرارة الحياة بسبب مرض عمره 14 سنة كاملة. عبد الوهاب ذو الـ 16 من عمره وأمه مصابين بمرض الصدفية، مرض لم يجدا له أية علاج لحد الساعة، عبد الوهاب ورث المرض عن أمه هذه الأخيرة تتألم لمرضها وتتألم لمرض ابنها، أما الوالد فقال "لا أتألم لمرضه بقدر ما أتألم لمعاملة زملائه له والذين  يعايرونه بمرضه "تتنقل العائلة كل شهر إلى الجزائر العاصمة لإجراء فحص طبي بمستشفى مصطفى باشا وهذا ما أتعبها ماديا ومعنويا، فهو رب أسرة تزيد عن ستة أشخاص وأجرته المحدودة لا تكفي تكاليف التنقل والدواء الذي يتعدى سعره مليون سنتيم لكل شخص، وهذا الدواء مهدئ وليس علاج نهائي، هذا المرض شكل عقدة نفسية للطفل نتيجة الألفاظ القاسية والجارحة من زملائه وحسب الكشوف الطبية فإنه يسمى الصدفية، وهو مرض يصاب به الإنسان من الجنسين بسبب نمو الجلد بشكل سريع في بضعة أيام بدل 28 يوم، كما هو معتاد ويعتقد أن هناك إلتهاب تتدخل فيه الخلايا اللمفاوية في عدة مناطق من الجسم، مرض تسبب لهم في الكآبة والعزلة عن الناس وخاصة وأنهم ينفرون منهم، وحسب رب العائلة فإنه يوجد علاج بأحد الحمامات في تركيا، هذا الحمام يقع في جنوب مدينة كنقال في مقاطعة سيفاس، فدرجة حرارة الماء من الينابيع ثابتة على 36 درجة مئوية وتحتوي على العديد من الأملاح والمعادن مثل البيكربونات والكالسيوم والمغنيسيوم، وفي هذه الينابيع تعيش أسماك صغيرة جدا لا يزيد طول الكبيرة منها على 10 سم، هذه الأسماك تقوم بأكل الجلد الزائد وتؤدي إلى علاج نهائي للمرض، إلا أن العائلة ليس لها الإمكانيات المادية لذلك وتنتظر من يساعدها في العلاج.

موضوع : 14 سنة كاملة من المعانات في صمت بتالة ايفاسن بسطيف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: