أمطار رعدية تحول تبسة في غضون 3 ساعات إلى مدينة عائمة

شهدت مدينة

تبسة مساء أول أمس، رعود قوية أتت من الجهة الشرقية تحت غمامة سوداء، تلتها أمطار طوفانية مصحوبة بحبات البرد بلغ سمكها كريات البيغ بونغ، طيلة ثلاثة ساعات كانت كافية لتكشف مدى نجاعة عدد من مشاريع التهيئة وتؤكد أن المال العام ذهب أدراج الرياح، سيما وأن عددا من قنوات الصرف لم يمر على إعادة تهيئتها سوى ثمانية أشهر، حيث حولت السيول الجارفة الشوارع إلى أحواض اضطر على إثرها الأطفال والنساء والشيوخ إلى الاستنجاد بالمحلات التجارية والمقاهي هربا من غضب الطبيعة والمجاري التي حملت معها الأوحال والأخشاب لدرجة اجتياحها   بعض أبواب العمارات. وخرج عشرات المواطنين رفقة عناصر الحماية المدنية إلى عدد من النقاط الخطيرة، منها الطريق الرئيسي بوسط المدينة الذي لا يتجاوز طوله الكيلومتر الواحد وتسير الأشغال به بوتيرة سلحفاتية   منذ مطلع سنة 2008، حيث غمرته السيول وفرضت به شللا تاما أمام حركة العربات والراجلين.

موضوع : أمطار رعدية تحول تبسة في غضون 3 ساعات إلى مدينة عائمة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: