سائقو سيارات الأجرة الجدد بعين الدفلى مستاؤون

عرفت رخصة

استغلال سيارات الأجرة الممنوحة للمجاهدين وذوي الحقوق، ارتفاعا مذهلا في ثمنها، حيث بلغت عتبة أربعة آلاف دينار شهريا. عبر سائقو سيارات الأجرة الجدد، والذي بلغ عددهم قرابة 250  سائق، استفادوا من تكوين مدته 15 يوما، تحت إشراف المركز الجهوي للتكوين المهني عن بعد، التابع لولاية الشلف، وبمساهمة مديرية النقل لولاية عين الدفلى، عن تذمرهم واستيائهم لارتفاع سعر رخصة الاستغلال وندرتها في نفس الوقت، هؤلاء قاموا بتربص لمدة أسبوعين كاملين من طرف أعوان مديرية النقل، والحماية المدنية، ومركز التكوين المهني والتمهين لولاية عين الدفلى، قصدالحصول على شهادة سائق سيارة أجرة، ودفتر التقاعد.

وحسب تصريحات لعدد من المعنيين، فإن الأمر يتعلق بندرة، والارتفاع المتزايد لسعر رخصة الاستغلال، التي يحتكرها المجاهدون وذوو الحقوق، والمساومات التي باتوا يتعرضون لها لرفع قيمة الإيجار دوريا، الأمر الذي أصبح يهدد نشاطهم، وأحال بعضهم على البطالة.

هذه الوضعية جعلت ما يقارب125 متربصا ينتظرون الضوء الأخضر لاستئناف نشاطهم، غير أن ملفاتهم حبيسة أدراج مديرية النقل لذات الولاية، بسبب المشكل المذكور آنفا، والمتمثل في غياب رخصة الاستغلال في ملفات المعنيين. وأشار بعض السائقين أنهم باتوا عاجزين عن ضمان قوت عائلاتهم أمام التزايد المستمر، وارتفاع الأعباء المختلفة من الضريبة وتصريح للضمان الاجتماعي، وتأجير الرخصة ومصاريف الوقود وقطع الغيار، وأضاف المستنكرون أن نشاطهم بات مهددا في كل لحظة، ومطالبتهم برفع الإيجار الذي كان لايتعدى 800 دج في سنوات سابقة، ليصل عند البعض إلى4 آلاف دينار شهريا وتسديد سنوي مسبق، وفي حالة الرفض، يتم سحبها منهم نظرا للمضاربة على الرخصة، والطلب المتزايد عليها من طرف سائقي سيارات الأجرة، الذين تكونوا في الأشهر الأخيرة لمزاولة هذا النشاط، الذي أصبح يرهن المستقبل المهني للبعض.

موضوع : سائقو سيارات الأجرة الجدد بعين الدفلى مستاؤون
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: