مناصب شغل تبحث عن بطالين

رفع مدير


التشغيل بولاية وهران إلى مسؤولها التنفيذي الأول اقتراحا يقضي بتخصيص حصة من مناصب الشغل الموسمية لفائدة الحراقة البطالين الذين فشلت محاولتهم في قطاعات كالفلاحة والغابات خصوصا هذا الأخير الذي يتطلب عمالا موسميين لحراستها وتنظيفها وذلك بهدف استعادة هؤلاء الشباب بما يمكن من توجيههم نحو اكتساب مهنة تبعدهم عن فكرة خوض مخاطرة الحرقة مجددا وهو الاقتراح الذي شجعه والي الولاية موعزا إلى كل من هيئات التشغيل كالوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر ومسؤولي القطاعين المذكورين إضافة إلى رؤساء البلديات للعمل لتجسيد الاقتراح، جاء هذا خلال الاجتماع الأسبوعي لوالي الولاية مع الهيئة التنفيذية لها المنعقد أمس بمقر الولاية، حيث كانت تدخلات بعض رؤساء البلديات تشير إلى وجود خلل وعدم غياب التنسيق ما أثر سلبا على سير برنامج التشغيل المتمثل في المساعدة على الإدماج المهني الذي حظي بألفي منصب شغل، حيث كشف رئيس بلدية حاسي مفسوخ أن بلديته خصصت مائة منصب شغل منذ الفاتح جانفي مطلع العام الجاري إلا أنه وبعد مرور كل هذه الفترة لم يظهر أي أثر للشباب الموظف في إطار هذا البرنامج وهو الأمر نفسه المسجل في بلدية وهران التي بلغ عدد المناصب الموفرة فيها لبرنامج التشغيل المذكور 1200 غير أن حوالي 400 فقط منها مشغول فيما 800 منصب الأخرى لازالت شاغرة وبغية الوقوف على أسباب هذا الاختلال وتداركه يرتقب أن يعقد لاحقا جلسة عمل تضم المعنيين بقطاع التشغيل والبلديات التي تشكو المشكل ذاته، وفيما وصف والي الولاية الأمر بالبيروقراطية وجه تحذيرا للهيئات ذات الصلة بالأمر خصوصا وأن بعض البلديات يتقاضى بها المستغلين ضمن برنامج المساعدة على الإدماج المهني، دون أن يكون مقابل ذلك أداء للمطلوب منهم كتقليم الأشجار وإزالة الأعشاب اليابسة، الأشغال التي يجب إنجازها قبيل حلول موسم الحر.

موضوع : مناصب شغل تبحث عن بطالين
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: