شبح التصحر يهدد آلاف الهكتارات من الأراضي السهبية بتيارت

تبقى آلاف

الهكتارات من الأراضي السهبية الجنوبية لبلديات تيارت في كل من سيدي عبد الرحمان، شحيمة، عين الذهب والنعيمة مهددة بنزوح متزايد للرمال التي بدأت تزحف نحو الشمال مشكلة مشاهد الكثبان الرملية عبر كل من طريق تيارت، البيض جنوب منطقة القطيفة وعبر طريق آفلو عين الذهب، حيث بدأت تتوزع على عدد من المناطق الريفية مشكلة شريط رملي متحرك يكون نشطا أكثر بفصل الصيف، حيث تزداد العواصف الرملية. يحدث هذا في ظل غياب سياسة واضحة وجادة خاصة بالمكافحة للعمل على وقف هذا الزحف الذي يستمر مع عدم وجود غطاء أخضر يعمل على توقيفه خاصة تخصيص برنامج

 لذلك وللوقوف على ذلك تقربت "النهار" من عدد من الجمعيات الناشطة في إطار حماية البيئة والمحيط التي أدلى بعضها على مستوى بلدية سيدي عبد الرحمان بتخوفها من التصحر الذي أصبح يهدد ولاية تيارت بداية من البوابات الجنوبية لتقترح العمل على تنظيم برامج جدية كعمليات غراسة تكون على غرار سد أخضر منيع خاصة بالمحميات التي حولها الرعي الجائر والاستغلال العشوائي إلى مجرد رمال وتنظيم بعضها الآخر كمحمية طبيعية للحفاظ على أنواع الحيوانات تكون بمثابة مكسب لسكان المناطق الجنوبية من الناحية السياحية وكذا الطبيعية، إضافة إلى استحداث تقسيميات خاصة

بالبيئة على مستوى دوائر الولاية لتقريبها من المواطن ونشر ثقافة البيئة أكثر فيما يبقى الدور الآخر على عاتق عدد من المصالح كمحافظة الغابات في تجسيد مخطط التنمية الريفية بكامل مقاييسه والذي تبقى بعض هذه البلديات محرومة منه والمحافظة السامية لتطوير السهوب بمزيد من تعميم غطاء الأشجار العلفية

ومصادات الرياح على كامل الشريط الجنوبي لولاية تيارت حتى يتسنى الإلمام والتصدي لشبح التصحر الزاحف والذي يهدد اليوم آلاف الهكتارات بالبلديات الجنوبية التي تدق ناقوس الخطر وترسل رسالة استعجالية واضحة إلى كافة المهتمين بالبيئة على مستوى الولاية للتحرك في إطار حماية الغطاء النباتي قبل فوات الأوان.

موضوع : شبح التصحر يهدد آلاف الهكتارات من الأراضي السهبية بتيارت
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: