أئمة ببجاية يحترفون مهنة المتاجرة بالرقية لكسب الأموال

تعكف عدد

من اللجان الراعية لشؤون المساجد ببجاية على إعداد شكاوي ضد بعض الأئمة الذين يمارسون حرفة المتاجرة بالرقية، من أجل كسب الأموال، وتعتبر لجان المساجد ممارسة هذا النشاط الغير مرخص بمثابة تجارة بزنسة، وتؤكد إحدى هذه اللجان؛ أن بعض الأئمة يغيبون للأسف عن أوقات إمامة المصلين ويستنجد بهم مستخلفيهم بعد تنقلهم إلى مناطق للقيام بممارسة هذه الحرفة، كما يحبذ أعضاء اللجان التسمية عليها، نظرا لخروج الأئمة عن ضوابطها الشرعية، حيث حولوها إلى تجارة، البعض منهم يحدد مقدار القيام بها، كل هذا بحسب بعض اللجان التي دائما تثير انتباه المصلين والمزكيين، خاصة الذين يعرزفون عن ضخ أموالهم بصندوق الزكاة، وذلك بسبب اكتشاف سر بعض هؤلاء الأئمة مما يفقدهم الثقة بالجميع، فهمهم الوحيد خدمة جيوبهم لا غير، مما جعل هذه اللجان تتحرك لإشعار مصالح القطاع وحثها على اتخاذ إجراءات تفرض الحد الأدنى من الحذر اتجاه هذا التصرف لاستعادة بيوت الله، خدمة لرسالة الدين وتوجيه النشأ.

 

موضوع : أئمة ببجاية يحترفون مهنة المتاجرة بالرقية لكسب الأموال
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: