قرية دندوقة تعيش خارج مجال التغطية

يشتكى سكان

قرية دندوقة التابعة لبلدية المغير ولاية الوادي، من حرمانهم من برامج التنمية المحلية ومما وصفوه بالعزلة الخانقة وانعدام كل ضروريات الحياة الكريمة، مما جعلهم يعيشون خارج مجال التغطية كما قالوا في رسالة مرفوعة إلى والي الولاية الوادي.

وأوضحوا أن منطقتهم محرومة من القنوات الصرف الصحي رغم قربها من القناة الرئيسية للصرف، حيث يستعملون الطريقة التقليدية، كما ذكر في الرسالة أنهم محرومين أيضا من شبكة الطرق حيث لا ترتبط بالعالم سوى عن طريق ممر ترابي يصلها بمقر البلدية ولم يعد صالحا، كما أنها لم تستفد منذ أمد بعيد من نعمة الإنارة العمومية مما جعلهم يتعرضون باستمرار لعمليات السطو ليلا، وفي ذات الرسالة أوضح السكان أيضا أن أكبر غبن يتخبطون فيه هو حرمانهم أيضا من الماء الصالح للشرب ومن الغاز الطبيعي، ومشكل النقل رغم أن القناة الرئيسية التي تمول بلدية المغير تمر بمحاذاة بيوتهم.

واشتكوا أيضا من تهميشهم ونسيانهم من برامج السكن الريفي، وللإشارة فإن هذه المنطقة يغلب عليها الطابع الفلاحي مما أعاق عليهم البناء وتوسيع السكن الريفي.

كما طالب السكان من السلطات الولائية الإهتمام بوضعيتهم التي لم تعد تطاق خاصة بعد أن سعوا في كل الجهات لإسماع انشغالاتهم دون جدوى.

 

موضوع : قرية دندوقة تعيش خارج مجال التغطية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: