تسوية وضعية سكان قرية أولاد عبيد الله

تم أول أمس

تسليم خاص عقود الملكية لعدد من  سكان قرية أولاد عبيد الله، الواقعة بالمخرج الجنوبي لبلدية الجلفة بسبعة كيلو متر، وتعتبر قرية أولاد عبيد الله من أكبر القرى على مستوى الولاية، حيث يقطنها حوالي 12 ألف ساكن منذ 30 سنة، وقد أقدم سكان هذه القرية، على بناء سكنات فوق قطع أراضي، هي في الأصل تابعة لأملاك الدولة، وبدأت رقعة البناء تتسع إلى أبعد حد، حتى وصل عدد السكان إلى أرقام قياسية، وقد اقترحت الدولة في وقت سابق تحويل السكان إلى قرية أخرى، تم بناءها بالقرب من المفرغة العمومية، لكن السكان رفضوا التنقل إليها، حتى استولى عليها عدد كبير من المحتاجين وجعلوها سكنات لهم لتؤويهم لكونها فارغة، وأكل جدرانها الدهر، وقد أقدمت الوكالة العقارية بأمر من والى الولاية، على تسوية وضعية سكنات قرية أولاد عبيد الله، لكونها الحل الوحيد لهم، حيث تم بيع المتر الواحد بـ500 دينار وعلى شكل أربع دفعات.

موضوع : تسوية وضعية سكان قرية أولاد عبيد الله
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(1 )


2012/07/22
شكرا
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: