تداعيات مقتل شاب جزائري من طرف حرس الحدود ببئر العاتر

قام عدد كبير من أهالي وأقارب الشاب الجزائري الذي قتل نهاية الأسبوع الماضي من طرف الحرس الحدودي الجزائري بالمنطقة المسماة عقلة احمد جنوب بئر العاتر

 بحزم أمتعتهم وخيمهم والتوجه إلى البلد المجاور تونس حيث قاموا باجتياز الحدود بطريقة غير شرعية وقاموا بنصب العشرات من الخيم بالقرب من بلدية فريانة  التونسية ورغم تدخل السلطات المحلية ومنها رئيسا بلديتي بئر العاتر وأم علي ورئيس امن دائرة بئر العاتر والسيناتور السابق محمد بوديار وقائد الحرس الحدودي غير أن مفاوضاتهم التي دامت ليومين أخذت طريقا مسدودا بعد رفض هذه العائلات أي حوار إلا بحضور والي تبسة وقائد القطاع العسكري والى غاية ليلة الجمعة الى السبت بقيت الأمور على حالها مع مطالبة جميع الأهالي بحضور الوالي وفتح تحقيق معمق لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت الى إطلاق النار ومقتل الشاب الضحية الذي كان على متن سيارة من نوع بيجو 404 وهو من سكان منطقة عقلة احمد الحدودية .ومع بقاء الأجواء مشحونة وقابلة لمزيد من التداعيات ، اشرف ليلة أول أمس قنصل الجزائر بولاية الكاف التونسية على احتواء الأزمة بعد مفاوضات ماراطونية طيلة ليلة أول أمس تمكن من خلالها من إقناع هده العائلات بنزع خيمها من التراب التونسي والعودة الى ارض الوطن حيث شرعت صباح يوم امس قوافل المحتجين في العودة الى ديارهم بمنطقة عقلة احمد ، في وقت تم فيه تشييع جنازة الفقيد وسط جموع كبيرة من المواطنين .

موضوع : تداعيات مقتل شاب جزائري من طرف حرس الحدود ببئر العاتر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: