الأساتذة المتعاقدون ببجاية يعتصمون أمام المديرية

تجمع، أمس، ما يزيد عن 50 أستاذا ومعلما جلهم يشتغلون في الطور الأول بنظام التعاقد، أمام مقر مديرية التربية للولاية

منددين بالوضع المزري والتهميش الذي يعيشونه في الوسط التربوي المهني. وكانت النقطة الأكثر إثارة في هذه الحركة الاعتصامية، الاحتجاج  على تأخر استلام رواتبهم الشهرية، بعضها تأخر صرفها لأكثر من 4 سنوات ­حسب تصريح أدلت به معلمة انظمت الى الاعتصام رفقة زملاء لها يعانون من نفس الأوضاع­ اعتبروا أنفسهم ضحايا تصرفات رديئة من إدارة التربية التي أهملت احتجاجات هذه الفئة من طاقم التعليم. في ذات التجمع الغاضب، رفع الأساتذة المتعاقدون مجموعة أخرى من المطالب على هامش الحركة ذات الصلة بتحسين الأوضاع المهنية كباقي إطارات القطاع بمنحهم الحقوق الإدارية وعدم خصم فترات العطل من الراتب الشهري كما تلجأ إليه حاليا إدارة المديرية، هذه الأخيرة وفي تجمع أمس تحاشت الرد على مطالب وغضب هذه الشريحة ورفضت حتى استقبالهم والحديث إليهم، مازاد من وتيرة الغضب والتذمر لدى المحتجين الذين قرروا مواصلة حركة الاعتصام لكون أوضاعهم الحالية تضيق لها الأنفس ولا تحتاج إلى مزيد من الصبر. للإشارة، فإن مديرية التربية استقدمت هذا الموسم عددا متزايدا من المتعاقدين لاحتواء النقص المسجل في أكثر من مدرسة نظمت بها إضرابات للطلاب بسبب غياب أساتذة في المواد الأساسية، في غياب احصائيات شاملة عن عدد المناصب المشغولة في نظام التعاقد وقد يكون هذا المتسبب في عجز الإدارة عن تسوية ومعالجة مشكل الأجور المتأخرة عن الدفع.

موضوع : الأساتذة المتعاقدون ببجاية يعتصمون أمام المديرية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: