تواصل الاحتجاجات و قوات الامن تعتقل 30 شابا

سارعت الاحداث بمدينة ورقلة في اليومين الاخيرين إثر قيام المصالح الامنية التي وضعت في حالة استنفار قصوى مباشرة عقب الحركة الاحتجاجية لبطالي الولاية

بإيقاف 30شابا من بينهم قصر , ومباشرة التحقيق معهم بعد اقدامهم على قطع للطريق المخصص لمركبات الوزن الثقيل ناحية سعيد عتبة بالمخرج الشمالي المؤدي الى دائرة نقوسة والحجيرة , صباح أول امس الاحد . وفي الوقت الذي لم تتسرب أي معلومات جديدة فيما يخص الموقوفين تشهد مدينتي ورقلة و حاسي مسعود , حالة من الاحتقان الشديد في أوساط البطالين المطالبين بتوفير مناصب عمل لهم بالمؤسسات النفطية العاملة بحقول بركاوي و حاسي مسعود البترولية , وهذا بعد أن سئموا حسبهم من التهميش و الاقصاء من قبل هاته المؤسسات التي يتهمونها صراحة بتوظيف عمال من خارج الولاية و بطرق ملتوية و دون المرور عن الوكالة الوطنية للشغل و التي يحملون مديرها الجهوي والولائي مسؤولية ذلك , لعدم قدرتهم على فرض سيطرتهم على هذه المؤسسات بالاضافة الى ضعف أدائهما , حيث طالب المحتجون و منذ أيام بإقالتهما من منصبيهما , و هذا أول مطلب ركز عليه هؤلاء خلال حركتهم الاحتجاجية بكل من ورقلة وحاسي مسعود . للاشارة فقد تحرك بعض الاعيان بالجهة في محاولة منهم للتوسط لدى المصالح الامنية بهدف إطلاق سراح الموقوفين في خطوة تهدف الى تهداة الوضع خوفا من تفاقمه و امتداده الى مناطق أخرى جد إستراتجية يذكر أن ولاية ورقلة التي تعد من اكبرالاقطاب الصناعية و النفطية في العالم سبق لها وان شهدت حركة إحتجاجية كبيرة تزامنت مع زيارة رئيس الجمهورية للجهة في شهر فيفري 2004 و امتدت حتى دائرتي تقرت والحجيرة شمال الولاية وكادت ان تعصف بالمنطقة برمتها لولا تجنب المصالح الامنية المواجهة المباشرة مع الشباب المحتج انذاك.

موضوع : تواصل الاحتجاجات و قوات الامن تعتقل 30 شابا
4.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
4.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: