خميسة تلفظ أنفاسها خلال نقلها للوضع في مستشفى قايس بخشنلة

اهتز سكان دائرة بوحمامة جنوب غرب عاصمة الولاية خنشلة بنحو72كلم يوم أمس الثلاثاء على وقع خبرر مأساوي يتعلق بوفاة المواطنة (خميسة س) 38 سنة أم لأربعة أطفال

خلال نقلها  في حالة  خطيرة من المصالح الصحية في بلدية بوحمامة مقر الدائرة عندما جاءها المخاض وعجز الطبيب العام الوحيد بالعيادة مع قابلتين عن التعامل مع حالتها وظلوا مكتوفي الأيدي أمام نقص الإمكانيات الطبية. فيقرروا نقلها إلى مستشفى قايس الذي يبعد عن بوحمامة بأزيد من 40 كلم، ولكن بعد وصول سيارة الإسعاف التابعة للعيادة والتي ظل سائقها يحاول إصلاح عطبها المفاجئ لمدة تزيد عن ساعة كاملة قبل أن يتم نقل المرأة التي ظلت ملقاة على سرير الموت تستصرخ الحاضرين بنجدتها مع جنينها دون فائدة. وخلال الطريق على قايس لفظت أنفاسها الأخيرة ليتم توجيهها مباشرة إلى مصلحة حفظ الجثث عوض سرير الولادة .
وبحسب مصادر مقربة من بوحمامة فإن زوج المرحومة وبعض أهلها المقربين رفعوا دعوى قضائية لدى محكمة ششار صاحبة الاختصاص الإقليمي يتهمون فيها مسئولو المصلحة بالدائرة بالإهمال المفضي لوفاة شخص يوجد في حالة الخطر وكان سكان بوحمامة في مناسبات عدة قد رفعوا شكاوي إلى المصالح المعنية والمسئولين في الدائرة والولاية للتدخل وضمان الحد الأدنى من الخدمات الصحية للمواطنين في هذه المنطقة النائية ولكن دون جدوى.

موضوع : خميسة تلفظ أنفاسها خلال نقلها للوضع في مستشفى قايس بخشنلة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: