ميلة: سكان بلدية المشيرة يطالبون بالمنشات القاعدية

اشتكى مواطني بلدية المشيرة الواقعة في الجنوب من ولاية ميلة من غياب نتائج ملموسة على الواقع الذي لا يزال ينتظر تحريك المشاريع الكبرى

سيما المتعلقة بالتهيئة الحضارية الغائبة كحال الطرقات التي تكثر بها المطبات وتنعدم بها البالوعات والمجاري الفوقية لصرف السيول مما يحول الطرق إلى أوحال متراكمة متسببة في تأثيراتها السلبية اتجاه المركبات ومما ضاعف يضيف السكان من التخوف الدائم من سقوط الأمطار هو النقص الكبير في قنوات صرف المياه القذرة وحتى البالوعات المتواجدة لا تتوفر العديد منها على حاميات لمنع تسرب الحجارة ومخلفات العواصف حيث يتحول وسط هاته المدينة إلى مرتع لتنامي أكوام الأوساخ من الحشائش والحجارة وبقايا الأشجار مشوهة كثيرا للمحيط خاصة مع عمليات إيصال الغاز للقرية فيما حرم سكان المشاتي من ذلك كما طالب سكان مشتة أولاد عيسى بإكمال شطر الطريق المتبقي والمؤدي لمنطقتهم فيما دعا آخرين لمنع ما يقوم به الكثير من أصحاب الشاحنات ببيعهم للماء الطبيعي فيما الكثيرين محرومون.
ثلاثون اختصاص طبي للمؤسسات الصحية
قالت مديرية الصحة بولاية مبلة أن المؤسسات الصحية المستحدثة مؤخرا بعد تغيير العمل بالخريطة القطاعية التي كانت تضم ثلاثة قطاعات كبرى بفرجيوة وميلة وشلغوم العيد  ستستفيد من العديد من الاختصاصات الطبية التي يكثر عليها الطلب من قبل المواطنين بعدما عانت الولاية كثيرا في هذا المجال وأكدت السيدة زغليش بأنها ستسهر على استمرارية عملهم بتوفير جميع الإمكانيات اللازمة لضمان تغطية احتياجات سكان مختلفة بلديات الولاية.

موضوع : ميلة: سكان بلدية المشيرة يطالبون بالمنشات القاعدية
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: