مواطنو الشراقة يرفضون تهديم مسجد الفتح

لا يزال مواطنو الشراقة بالعاصمة متذمرون من القرارات الاخيرة التي خرجت بها السلطات المحلية و القاضية بهدم مسجد الفتح

رافضين و بشدة هذه القرارات التي اعتبروها غير منطقية حسب التصريحات التي ادلى بها عدد من المواطنين. وكانت الدائرة الادارية للشراقة قد سلمت مهام تهديم المسجد المذكور الى شركة  "اورل بليش"  منذ ثلاث أسابع بناء على محضر اجتماع رقم 371 المؤرخ في 23 جانفي2008 للمقاطعة الإدارية للشراقة  وحسب هذه المؤسسة فإن أشغال التهديم ستستغرق مدة شهر لا أكثر  ولكن عمليات تهيئة المسجد ستحدد من طرف الجهات المعنية. وفي سياق متصل أكدت المؤسسة أنه لابد من تهديمه نظرا للخطر الذي يشكله على المصلين فالبناية يعود بناءها إلى سنة 1956 و معظم جدرانها مبنية بالحجارة بالإضافة إلى  تعرضها  للزلزال  الذي ضرب الجزائر في ماي  2003، و ما تلاه من هزات ارتدادية،   فقد تعرضت البناية  لأضرار متفاوتة الخطورة وبذلك أصبحت  تشهد عدة تصدعات على مستوى الجدران،  فالمسجد  مهدد بالانهيار في أي وقت كما  تم معاينة المسجد  في العديد من المرات من قبل الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء والتي أكدت أنه لا بد من تهديمه فهو يهدد حياة  المصلين نظرا لهشاشته.
كما أن عمال هذه المؤسسة يعملون في ظروف صعبة وبحذر شديد لحماية سلامة القاطنين بجوار المسجد خاصة عند تهديم منبر المسجد نظرا لعلوه، فرغم تغير الأحوال الجوية خاصة الرياح التي شهدتها العاصمة مؤخرا إلا أن العمال مجبرين بالعمل و بالتزام المدة الممنوحة التي لا تتعد شهر. ومن جهتنا اتصلنا برئيس المجلس الشعبي البلدي نزيم شرمط  فأشار أنه كان من المقرر تهديمه في العهدة السابقة  فكان يشكل خطرا على المصلين خاصة إذا علمنا أنه يستوعب 800 مصلي فيمكن تصور الكارثة الإنسانية  التي تنجر إذا انهار المسجد  بالإضافة إلى الروائح الكريهة التي كانت تنبعث من ذلك المكان فكان لابد على البلدية أن تتخذ مسؤولية تهديمه وعدم التأخير أكثر.
كما أنه حسب نفس المسؤول ستستغل مساحة مسجد الفتح  المقدرة 600 متر  مربع لإعادة بناء مسجد آخر مكانه ذو طابقين تساهم فيه البلدية و تبرعات المواطنين ومن المفترض أن يكون الطابق الأول جاهزا للصلاة في شهر رمضان.

موضوع : مواطنو الشراقة يرفضون تهديم مسجد الفتح
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: