سكان تبلبالة ببشار يطالبون بتحويل محطة توليد الكهرباء

دخلت معاناة سكان أحياء تبلبالة الواقعة على بعد 400 كلم جنوب غرب بشار عامها الـ 24 بسبب مخلفات وتداعيات قرب محطة توليد الكهرباء منها

دون بروز أي مؤشرات للتكفل بانشغالاتهم من قبل سلطات ولاية بشار. سكان حي 35 مسكنا للبناء الذاتي البالغ عددهم أكثر من 220 عائلة المتضررون رقم (01) وصفوا أنفسهم بالضحايا وقالوا إن السلطات المحلية تتجاهلهم، لذلك قرروا الاستغاثة بوزير الطاقة والمناجم والاستنجاد به قصد التدخل العاجل وإنهاء المأساة، وأوضح عدد من السكان في اتصالهم بالنهار أن إنشاء المحطة بالقرب من حي 35 مسكنا للبناء الذاتي سنة 1984 كان خطأ جسيما ومشروعا غير مدروس بدليل أن عدد الضحايا في ارتفاع مستمر في مقدمتهم كبار السن والأطفال، حيث أصيب العديد منهم بأمراض الحساسية والربو، ناهيك عن الأرق والأمراض العصبية أمام الضجيج وانبعاث روائح المازوت المحترق. وأفاد المعنيون أن محطة توليد الكهرباء لا يفصلها عن الحي سوى طريق معبد ولا تبعد عن مسجده إلا بـ 100 م أما عن مدرسة الحي فتبعد بنحو 50م وتساءلوا بمرارة عن سر غياب المنتخبين بالبرلمان ووالي بشار والمجلس الشعبي الولائي مؤكدين على ضرورة تحويل المحطة من داخل النسيج العمراني بعيدا عن أحياء تبلبالة، وكشف أحد أعيان حي 35 مسكن للبناء الذاتي عن تزايد عدد السكان بعد أن ارتفع عدد السكنات من 35 مسكنا إلى 74 مسكنا وهو ما يعني تضاعف عدد العائلات التي تواصل الحفاظ على قيمها وعاداتها ضمن العائلة الأم، مشيرا أيضا إلى ارتفاع عدد محركات المحطة من 3 محركات إلى 8 محركات مضيفا أن درجة التنمية تحت الصفر ودواليبها متوقفة بتبلبالة وعلى الحكومة الجزائرية التحرك لإنقاذ السكان من هلاك محتمل فعلاوة على الخوف من حدوث انفجار في أي وقت يعرف الحي المذكور آنفا انتشارا مرعبا للعقارب والأفاعي والأمراض مما ينذر بوقوع كارثة إيكولوجية وإنسانية.

موضوع : سكان تبلبالة ببشار يطالبون بتحويل محطة توليد الكهرباء
3.50 من 5.00 | 2 تقييم من المستخدمين و 2 من أراء الزوار
3.50

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: