تقرت : مواد غذائية حساسة تعرض للبيع على الأرصفة

عادت من جديد ظاهرة بيع المواد الغذائية على الأرصفة، خاصة مع حلول فصل الصيف

بالرغم من المخاطرة التي تمثلها على صحة المستهلك، وطالت حتى أكثر المواد الغذائية الحساسة مثل البيض والحليب ومشتقاته. وحتى المحلات التجارية التي تضع المواد الغذائية بمختلف أنواعها في الواجهة التي تؤدي إلى ظهور أمراض وتسمم مئات المواطنين، حيث تسلط عليها درجات الحرارة وخاصة مع حلول فصل الصيف، إلا أن المستهلك التڤرتي بات متعودا على شراء هذه المواد الغذائية الحساسة والتي تتلف بسرعة خاصة عند تعرضها لأشعة الشمس مثل الحليب ومشتقاته، وأمام كل هذا لا زال التجار يقومون بتعرض صحة المستهلك لأخطار جمة، ففي جولة قادت "النهار" إلى عدد من الأحياء وشوارع تڤرت، توقفنا على كم هائل من هذه المحلات التجارية خاصة الشوارع الرئيسية للمدينة، وهم يعرضون مباشرة مثلجاتهم على الأرصفة، فمنهم من خصص حفظ المثلجات أوالحليب والمشروبات الغازية، إلى جانب هذا يلجأ التجار إلى ركن عشرات القارورات من الماء المعدني، وعندما حولنا الاستفسار حول هذه الظاهرة، كشف لنا أحد التجار ببلدية تسبسيت بأن مساحة ملحة لا تسمح له بتخزين المشروبات الغازية بمختلف أنواعها، ومن أجل تسهيل حركة الزبائن نعمل على وضعها بالقرب منهم أي على الرصيف مع توفير الظل الكافي لحمايتها وتكثر هذه الظاهرة في الأسواق، وخاصة يومي الخميس والجمعة وسوق الثلاثاء بتسبست، وسوق الأحد بالزاوية العابيدية، إلا أن ما صرح به هؤلاء يدفع إلى طرح السؤال حول فعالية وعمل لجان مراقبة النوعية والغش خاصة في فصل تكثر فيه الأمراض

موضوع : تقرت : مواد غذائية حساسة تعرض للبيع على الأرصفة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: