وكيل أعمال مزيف يحتال على «كادامورو» ولاعبي «الخضر» ويسلبهم أموالا وسيارات فاخرة ومجوهرات

محامي المتهم: لاعبو كرة القدم جيوبهم مملوءة وعقولهم فارغة

وقع عدد من لاعبي المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، من بينهم المدافع لياسين بن طيبة كادامورو، ضحايا وكيل أعمال لاعبين مزيف، احتال عليهم وقام بسلبهم ممتلكاتهم بينها سيارة «بينتلي» فاخرة بقيمة 46 ألف أورو، أي ما يقارب 800 مليون سنتيم، وخاتم بقيمة 8.8 آلاف أورو أي ما يقارب 150 مليون سنتيم ومجوهرات وأموال، قبل أن تتمكن الشرطة الفرنسية من القبض عليه بتهمة التهرب الضريبي وغسيل الأموال والعمل دون وثائق، غير أن الادّعاء في محكمة مونبولييه طلب إدانته بالسجن غير النافذ لمدة سنة وغرامة مالية بـ15 ألف أورو، وطلب من كادامورو دفع مبلغ 7 آلاف أورو في حال أراد استعادة سيارته التي حجزها الدرك الفرنسي، على اعتبار الوثائق تؤكد ملكية السيارة لوكيل الأعمال المحتال، والذي تلقى 46 ألف أورو من كادامورو من أجل شراء سيارة «بانتلي كونتينونتال جي تي» الفاخرة، لكنه اكتتبها باسمه بدل اسم مدافع الخضر الذي كان يدفع الأموال ولم ينتبه لما قام به المحتال، الذي تحصل أيضا من لاعب دولي جزائري آخر على مبلغ 8.8 آلاف أورو من أجل شراء خاتم فاخر، لكنه قام بسرقته، كما أخذ مجوهرات وأموالا نظير خدمات للاعبين محترفين في فرنسا، وكان يتكفل بكراء منازل لهم أيام العطل ويحجز لهم طائرات خاصة وعديد الخدمات الأخرى. هذا وخلال دفاعه عن نفسه أمام محكمة مونبولييه مساء الإثنين الماضي، روى المتهم الذي يدعي «إيبري» ويبلغ من العمر 30 سنة، كيفية قيامه بالتحايل على لاعبي الخضر ولاعبين فرنسيين، وقال إن هؤلاء لا يستطيعون ملء حتى صك بنكي واحد، وكانوا يكلّفونه بكل وثائقهم، مما سمح له بالاستثمار في ذلك للحصول على الأموال، حيث صرح قائلا خلال الجلسة: «بدأت بالعمل مع كادامورو في فترة ماضية كوكيل أعماله، وطلب مني إيجاد سيارة له لشرائها، ذهب إلى موقع الأنترنت لوبون كوان واشترى سيارة من نوع بانتلي، ثم أعطاني 46 ألف أورو وطلب مني الذهاب لتسلّم السيارة مكانه لأنه كان منشغلا مع فريقه، وأنا أخذت هويتي وسجلت السيارة باسمي»، وأضاف: «هؤلاء اللاعبون لا يعرفون حتى ملء صك بنكي، وأنا كنت أتكفل لهم بكل وثائقهم». من جهته، محامي الدفاع «لوك ابراتكيفيتش»، حمّل اللاعبين مسؤولية ما حدث لهم وصرح أثناء الجلسة قائلا: «تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند صحيحة، فلاعبو كرة القدم ليس لديهم شيء في رؤوسهم ولكن لديهم الكثير في جيوبهم». هذا وحسب جريدة «ميدي ليبر» الفرنسية التي نشرت وقائع جلسة المحاكمة فإن الدولي الفرنسي «أنتوان غريزمان» أيضا كان في قائمة ضحايا وكيل الأعمال المزعوم «إيبري».

 

موضوع : وكيل أعمال مزيف يحتال على «كادامورو» ولاعبي «الخضر» ويسلبهم أموالا وسيارات فاخرة ومجوهرات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )

1 homer الجزائر 2016/10/20
لاعبو كرة القدم ليس لديهم شيء في رؤوسهم ولكن لديهم الكثير في جيوبهم
كون طاحو في وكيل دزيري كان يعريهم و يخليهم في مواجهة العبارة المشهورة : القانون لا يحمي المغفلين
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: