جماعة إرهابية تغتال أما وابنها وتصيب آخر بغابة "مسيسة" ببلعباس

اهتزت أول أمس، بلدية "مرين" الواقعة في أقصى جنوب ولاية سيدي بلعباس

 لخبر اغتيال أم المدعوة (ب.م)، البالغة من العمر 70 سنة وابنها (ب.ع )البالغ من العمر 36 سنة، من قبل جماعة إرهابية مسلحة مجهولة العدد، بغابة مسيسة المحاذية  لقرية "أمالزة"، في حين أصيب ابن العم المدعو (ب.ع)، على مستوى الصدر بجروح خطيرة و تمكن الأب البالغ من العمر 80 سنة، من الفرار تاركا وراءه شاحنته وبندقية صيد، تمكن المسلحون من الاستيلاء عليهما.

وحسب شهود عيان، فإن العائلة توجهت على متن الشاحنة إلى الغابة، لجمع الحطب أين باغتتهم الجماعة الدموية، رميا بالرصاص مما أدى إلى وفاة الأم وابنها على الفور، هذا وقد استغلت الجماعة الإرهابية مسالك الغابة الوعرة وأدغالها،  للفرار قبل تدخل قوات الأمن، التي تمكنت من استرجاع الشاحنة المسروقة.

من جانب آخر، أكد مصدر أمني أن قوات الأمن المشتركة، باشرت أول أمس عملية تمشيط واسعة النطاق بالغابة المذكورة، بحثا عن مقترفي هذا العمل الإرهابي الجبان، في الوقت الذي تم فيه نقل جثتي الضحيتين إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى  الجامعي بدائرة "تلاغ"  في ساعات متأخرة من ليلة أول أمس، خوفا على أن تكونا قد لغمتا من قبل الإرهابيين.

موضوع : جماعة إرهابية تغتال أما وابنها وتصيب آخر بغابة "مسيسة" ببلعباس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: