جماعة إرهابية تحرق شاحنة ممول ثكنة عسكرية

تعرضت شاحنة تابعة لأحد المواطنين بشرق بومرداس، أول أمس، إلى الحرق من طرف جماعة إرهابية، فيما تم الإعتداء على هذا الأخير جسديا

  •  وحسب مصادر النهار، فإن المواطن وهو في نهاية الثلاثينات من عمره، كان في طريق عودته من إحدى الثكنات، الواقعة بالحدود مع غابة ميزرانة المعروفة بتمركز بقايا أعضاء الجماعة السلفية للدعوة والقتال تحت لواء الأمير الوطني السابق حسان حطاب، أين زوّدها بمؤونة غذائية، ليتفاجأ بحاجز مزيّف تم نصبه على بعد بضع كيلومترات فقط من مقر الثكنة. ليضطر تحت طائلة التهديد بالقتل إلى التوقف، حيث تم إقتياده إلى مكان معزول، أين أشبعوه ضربا، لدرجة إغمائه، فيما تم حرق مركبته، وقد نقل الضحية في حالة صحية يرثى لها من طرف أحد المواطنين الذي عبر الطريق إلى إحدى المستشفيات القريبة، ما حال دون التحقيق معه، فيما باشرت قوات الجيش عملية تمشيط لتقفي آثار منفذي العملية. وحسب نفس المصادر فإن الضحية الذي اعتاد تزويد الثكنات العسكرية في المنطقة بالمؤونة، سبق أن نجى من حواجز مزيّفة في وقت سابق، لينقطع عن نشاطه فترة من الزمن قبل أن يعود لمباشرتها، ما يعني أنه كان محلّ متابعة من طرف بقايا الجماعة الإرهابية التي تبسط نفوذها بالغابة المذكورة، رغم عمليات التمشيط الواسعة التي تقوم بها قوات الجيش.

موضوع : جماعة إرهابية تحرق شاحنة ممول ثكنة عسكرية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: