تنظيم القاعدة يهدد بتصفية كل من يتعاون مع قوات الأمن

وزع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، مساء أمس، بيانا على سكان المناطق الجبلية القريبة من غرب سكيكدة يحمل إمضاء الأمير

 

الوطني أبو مصعب عبد الودود وختم التنظيم، وجه فيه عبارات التهديد والوعيد إلى الأهالي محذرا إياهم "من التعاون مع النظام الطاغوتي بأي شكل من أشكال التعاون على حرب المجاهدين.." على حد تعبير المحرر وكذلك " عنصر الإمداد في الحرب الذي لا يقل أهمية عن باقي العناصر، وعليه فالقائم بالإمداد بالمؤونة والذخيرة أو نقل الجنود يشارك في حرب المجاهدين" دائما على حد تعبير البيان وهي إشارات تحذيرية شديدة موجهة إلى كل من يحاول التعاون مع قوات الجيش بأي شكل من الأشكال كالإبلاغ عن تحركات الجماعات الإسلامية.

وتأتي ردة الفعل هذه، عقب تشديد الخناق على فلول الإرهاب بالمنطقة، سيما المقاطعة السادسة للتنظيم التي عرفت مؤخرا خسائر بشرية فادحة فضلا عن تفكيك شبكات الدعم والإسناد التي تم تفكيكها من طرف القوات المشتركة، وكان الأمير أبو مصعب عبد الودود ذهب في تحذيره إلى حد تهديد من يساعد قوات الجيش بـ " معاقبة هؤلاء الموظفين في التموين، بما يناسب جريمتهم دفعا لشرهم وتحقيقا لهدفنا العسكري" على حد تعبيره، وبعد تأكده من بلوغ بيانه فحوى الناس فإن العقوبة ستصل إلى قتل المتعاونين مع من يصفهم بـ "العدو الصائل عن دين الأمة ورحماتها".

وعودة إلى البيان فإنه حرر بتاريخ 31 ديسمبر لكنه لم يوزع سوى، مساء أمس، بالنظر إلى الحصار المفروض بشدة على الجماعات الإسلامية التي تعيش بحسب متتبعين آخر حلقاتها، بالنظر إلى أن بيانا كهذا استغرق من أجل توزيعه أزيد من شهر ونصف ناهيك عن فقدان الأهالي لكل ثقة في التنظيم، وكذلك بالنظر إلى أن تصريحات مؤسس الجماعية السلفية للدعوى والقتال حسان حطاب الداعية إلى العودة إلى جادة الصواب وترك السلاح أحدثت شرخا كبيرا وأدخلت الشك إلى نفوس بقايا الدمويون في الجبال.

 

موضوع : تنظيم القاعدة يهدد بتصفية كل من يتعاون مع قوات الأمن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: