إغتيال شرطي بحانة تنشط بطرقة غير شرعية

اغتالت جماعة إرهابية ليلة أول أمس، شرطيا برتبة "بريقادي شاف" ويدعى ياعيش علي،ويبلغ من العمر خمسون سنة، يشتغل

 

بمقر أمن تادميت (تيزي وزو)،الذي حول إليه منذ حوالي أربعة أشهر،  بعد مداهمة إرهابية لحانة تنشط بصورة غير شرعية بالمكان المسمى "الفيرما" بمدخل منطقة آث منداس التابعة لبلدية بوغني الواقعة على بعد 40 كلم جنوب عاصمة ولاية تيزي وزو، وحسب ماعلمته  "النهار" من مصادر متطابقة أثناء تنقلنا أمس الى منطقة بوغني فإو الساعة كانت تشير الى حدود العاشرة ليلا، لما اقتحمت مجموعة إرهابية مشكلة مما لايقل عن خمسة عناصر، وهي ترتدي أزياء للجيش والحرس البلدي مدججة برشاشات من نوع كلاشينكوف، وبعد تفتيش دقيق لهوية الزبائن المكتظة بالحانة، عثرت على الشرطي الذي كان رفقة أصدقاء، حيث كانت بحوزته بطاقته المهنية، لتقتاده خارجا، وتطلق عليه وابلا من الرصاص، قبل أن تقوم بجره لداخل مركبته من نوع رونو كليو كلاسيك سوداء اللون (إقتناها حديثا)، كانت مركونة بمحاذاة الحانة لتضرم النار فيها.

 علما أنه قبل ذلك استولت على مسدسه الآلي من نوع 15 عيار و بطاقته المهنية، واستنادا لذات المصادر فإن الارهابيين، قاموا بسلب أموال الزبائن، والاستيلاء على هواتفهم النقالة، و قاموا بتخريب المحل، وكسر قارورات المشروبات الكحولية، لتلوذ بالفرار سيرا على الأقدام بعد أن استغرقت العملية أزيد من نصف ساعة.

للإشارة أن الضحية المعروف باسم عمي علي ينحدر من ولاية البويرة، ويقيم بحي أو. ي. لاف" وسط مدينة بوغني، متزوج وأب لخمسة بنات وولدين، وهو جد لثلاثة أحفاد من ابنته الكبرى، ويعد من القدامى اللذين التحقوا بصفوف المديرية العامة للأمن الوطني، وسبق له أن اشتغل بمقر أمن ولاية تيزي وزو، قبل أن يحول الي منطقة معاتقة ومن ثم بوغني قبل أن ينتهي به المطاف بتادميت، جنازة الفقيد ستشيع اليوم بمسقط رأسه بولاية البويرة ودفن ماتبقى من جثته المتفحمة.

و.... عملية تمشيط مكثفة بغابة سيدي علي بوناب

شنت قوات الجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع قوات مكافحة الإرهاب أول أمس، عملية تمشيط مكثفة بغابة سيدي علي بوناب، الواقعة بالجزء الغربي لولاية بومرداس، وامتدت إلى أعالي مدينة تادميت بولاية تيزي وزو.

وحسب مصادر النهار، فإن قوات الأمن المذكورة، تمكنت من الانتشار الواسع بين أحراش الغابة الكثيفة، المعروفة بكونها من أهم المعاقل الرئيسية للجماعات الإرهابية المسلحة، وذلك قصد محاصرة الإرهابيين وتشديد الخناق عليهم، فيما تسربت   معلومات تفيد بتمكن قوات الجيش من محاصرة عدد من الإرهابيين هناك.

وتأتي هذه العملية على خلفية الإعتداء الإرهابي، الذي استهدف مفرزة للحرس البلدي أول أمس، بمنطقة تادميت المتاخمة والناصرية شرق بومرداس، والذي خلف قتيلين وسبعة جرحى.

 

 

 

موضوع : إغتيال شرطي بحانة تنشط بطرقة غير شرعية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: