بتر ساق جندي وإصابة آخر في انفجار لغم تقليدي بباتنة

أصيب، صباح أمس، جنديان بجروح بليغة في انفجار

 

لغم تقليدي مضاد للأفراد، في إحدى المسالك الغابية بجبل أولاد عوف بدائرة عين توتة بولاية باتنة، أثناء قيام وحدات الجيش الشعبي الوطني بحملة تمشيط واسعة لجبال المنطقة، بحثا عن عناصر إرهابية يعتقد أنها متحصنة بها.

وقالت مصادر موثوقة، أنه تم نقل الجريحين على جناح السرعة إلى المستشفى العسكري بعلي منجلي بقسنطينة، على متن طائرة مروحية لخطورة إصابتها التي أدت إلى بتر ساق أحد الجنديين المصابين، ومازالت قوات الجيش الشعبي الوطني، وإلى غاية مساء أمس، تواصل حملة التمشيط التي بدأتها قبل يومين، حيث شوهدت طائرات مروحية مساء أمس، تحلق بكثافة فوق سماء مدينة باتنة والجبال المحيطة بها، إلى جانب نصب منصات إطلاق الصواريخ بعدة نقاط بضواحي بلدية وادي الشعبة، تحسبا لقصف المواقع التي يعتقد أنها تضم بعض العناصر الإرهابية.

من جهة أخرى مازالت مصالح الأمن والدرك ومختلف أسلاك الأمن الأخرى، تواصل تحرياتها المكثفة، للقبض على منفذي الاعتداء الأخير ببريكة، الذي راح ضحيته شرطي يبلغ من العمر 46 سنة، في اشتباك مسلح.

 إلى ذلك شرعت المصالح الأمنية المختلفة في تنفيذ خطة أمنية جديدة، تحسبا لزيارة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى ولاية باتنة، وأيضا تحسبا لانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في التاسع أفريل المقبل، وهذا بالنظر إلى التواجد المكثف لأفراد الجيش في عدد من المواقع، إلى جانب إشراك عناصر الحس المدني والحرس البلدي في هذا المخطط، الذي دعا إليه قائد الأركان الفريق أحمد قايد صالح، عند زيارته الأخيرة إلى ولاية باتنة.

 

موضوع : بتر ساق جندي وإصابة آخر في انفجار لغم تقليدي بباتنة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: