كتيبة الفاروق تحت الحصار لأسبوع كامل بجبال واسيف

لا تزال الجماعة الإرهابية

 

المتضمنة عناصر من مختلف السرايا الجهادية الناشطة تحت لواء القاعدة في منطقة الوسط، أهمها كتيبة الفاروق، تحت حصار أفراد القوات المشتركة،  والفرق الخاصة لمكافحة الإرهاب بمرتفعات  آيت تودرت الواقعة بواسيف إلى حد الآن، ومما يزيد عن أسبوع وهي  حبيسة المعاقل التي فرت إليها في ملاحقة لقوات الأمن بعد التحركات المرصودة لها مؤخرا .

 و حسب ما نقلته مصادر موثوقة لـ''النهار'' فإن عملية الحصار تقضي بالدرجة الأولى ،عن أي امداد لأي نوع من المساعدة للجماعات الإرهابية فيما بينها، ويهدف بهذه العملية كذلك الضغط  على العناصر الإرهابية المحاصرة  تسليم نفسها. 

وهذه العملية العسكرية جد مهمة، فيما لم تضف المصادر أي تفاصيل أخرى عن العملية التي اتصفت بغاية الدقة والسرية  نظرا للعدد المعتبر للجنود الذي نقل لجبال واسيف لشن عملية التمشيط .

 وأكدت مصادر موثوقة عن إلحاق فرق أخرى مختصة في تفكيك القنابل اليدوية، و من غير المستبعد  أن تكون الجماعة الإرهابية قد زرعت القنابل الموقوتة في  هذه الغابة والأحراش المحادية لها لتوقيف توغل الجيش  ترتيبا لعقد الاجتماع الاستعجالي لكتائب الجماعات المسلحة الناشطة تحت لواء القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، الذي كان سيعقد في الأسبوع الماضي، قبل أن تحبطه قوات الأمن في عمل أمني محكم .. و تعمل العناصر الإرهابية على محاولة في فك الحصار على جنود القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي  المحاصرة في جبال واسيف، في محاولة منه في تنفيد عمليات أخرى كانت آخرها عبويتين ناسفيتين بالطريق الرابط بين تادميت وجبال سيدي علي بوناب في مكان المسمى آيت وارزديني على بعد 25 كلم من تيزي وزو مساء أول أمس، أسفر على  اغتيال 4 جنود وإصابة خمسة آخرين بجروح.     

موضوع : كتيبة الفاروق تحت الحصار لأسبوع كامل بجبال واسيف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: