تأهب أمني مضاعف مع اقتراب الانتخابات الرئاسية بتيزي وزو

أكدت مصادر عليمة؛ أن ولاية

 

تيزي وزو تعرف حالة من التأهب الأمني مضاعف، تزامنا مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، وحسب ذات المصادر فإن ذلك يعود إلى توقعات حول اعتداءات إرهابية تخطط لها الكتائب والسرايا الإرهابية الناشطة تحت لواء القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وكثفت مصالح أمن تيزي وزو من الحواجز الأمنية بالطرق الوطنية ونقاط المراقبة والتفتيش عبر النقاط السوداء التي تنفذ فيها الجماعات الإرهابية عملياتها في ولاية تيزي وزو، مع استمرارية عمليات التمشيط في جبال جنوب غرب وشمال الولاية، وتعرف كل المقرات الأمنية بما فيها مقرات الحرس البلدي والإدارات العمومية بمقر الدوائر والبلديات، تعزيزات أمنية مشددة إلى جانب تفعيل العمل الاستخباراتي في المدن، لشل عناصر إسناد الجماعات الإرهابية، وذكرت المصادر أنه سيتم إقامة حواجز جديدة على مستوى كل دوائر وبلديات الولاية.

وتعمل قوات الجيش والدرك ومصالح الأمن الوطني، على تشديد عمليات المراقبة والتفتيش على مستوى حواجز الأمنية الدائمة، حيث شرعت خلال الأيام الأخيرة قوات الأمن بتنصيب حواجز أمنية جديدة، قصد تضييق الخناق على الجماعات الإرهابية.  

موضوع : تأهب أمني مضاعف مع اقتراب الانتخابات الرئاسية بتيزي وزو
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: