تدمير عدة كازمات ومراكز للرصد متقدمة

تواصل قوات الجيش

 وحرس الحدود بمناطق بئر العاتر ونقرين، على بعد 120 كلم جنوب تبسة، عملية التمشيط الواسعة النطاق، بعد منع الموالين بمنطقة أم علي الحدودية من الرعي بالمناطق القريبة من الجبال، ريثما تنتهي عملية المسح الشامل لأماكن الرعي وإخلائها من كل الألغام التي تكون قد زرعت من طرف الجماعة الإرهابية الفارّة ومعلوم أن هذه المنطقة التي شهدت انفجار لغمين أودا بحياة 6 أفراد أغلبهم موالين ورعاة، ونحر أكثر من 300 رأس من الماشية في الأسابيع الفارطة، من طرف مجموعة دموية يفوق عددها 11 عنصرا، ينتمون لكتيبة الفتح بأم الكماكم،
وتفيد المعلومات الواردة من المنطقة، أن قوات خاصة من المظليين توغلت في جبال زريف الواعر وجبل غفوف، المعروفين بخطورة تضاريسهما الصعبة، وكهوفها المتداخلة وتمكنت ذات الفرقة من تدمير مراكز متقدمة كانت تستعملها العناصر الإرهابية في مراقبة الطرق والمسالك عن بعد، ومنها تدمير أربعة كازمات، ولم تتسرب المعلومات حول ما إذا وجدت بها مواد وذخيرة، غير أن هناك مصادر مقربة أفادت بأن الجيش عثر على عدة مواد غذائية من صنع تونسي.

موضوع : تدمير عدة كازمات ومراكز للرصد متقدمة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: