خمسة أفراد لدعم الإرهاب اغتالوا الشهيد ''تواتي الطاهر

تمكنت قوات

الأمن مؤخرا، من تفكيك شبكة دعم وإسناد بمنطقة زموري، كانت وراء التخطيط ودعم العناصر الإرهابية المسلحة التي أقدمت على إغتيال ضابط الشرطة القضائية ''تواتي الطاهر'' بتاريخ 06 ماي الفارط.  وحسبما أكدته مصادر موثوقة ''للنهار''، فإن التحقيقات المكثفة التي شنتها قوات الأمن، عقب اغتيال الضابط ''تواتي الطاهر'' البالغ من العمر 35 سنة، رفقة أحد مساعديه، وجرح شرطي آخر بضواحي مدينة زموري من طرف جماعة إرهابية مسلحة، عمدت إلى التخطيط منذ مدة للإطاحة بأحد رموز مكافحة الإرهاب، وقد توصلت قوات الأمن إلى إلقاء القبض على الشبكة التي ساهمت في مساندة ودعم العناصر الإرهابية المنفذة للاغتيال، وحسب ذات المصادر فإنها متكونة من حوالي 05 عناصر تنحدر من ضواحي زموري لڤاطة وسي مصطفى، عمدت إلى ترصد الضابط منذ مدة وترقب تحركاته بالتنسيق مع جماعة إرهابية مسلحة، منضوية على الأرجح تحت لواء كتيبة الأرقع النشطة بضواحي مناطق زموري، بوظهر بسي مصطفى، لڤاطة والثنية، واستدراجه بإحدى المهمات المتعلقة بمجال مكافحة الإرهاب إلى منطقة خالية، وتعمد العناصر الإرهابية إلى تنفيذ الهجوم الغادر من بين ألياف القصب بإحدى المسالك المقابلة لحي سكنات عدل بمدينة زموري، لتضيف مصادرنا أن التحقيق لايزال جاريا في هذه القضية، خاصة وأن مدينة زموري كانت قد سجلت فيها مصالح الأمن مؤخرا، العشرات من شبكات الدعم والإسناد، تورطت مع مختلف الجماعات الإرهابية المسلحة وتقديمهم أمام العدالة.

موضوع : خمسة أفراد لدعم الإرهاب اغتالوا الشهيد ''تواتي الطاهر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: