محاصرة مجموعة الفتح المبين بأعالي كركرة بسكيكدة

علمت النهار

أن القوات المشتركة تمكنت منذ ليلة أول أمس، من إحكام قبضتها على مكان تواجد بقايا أفراد  كتيبة الفتح المبين المرابطة بأعالي كركرة  بسكيكدة، التي تم تطويقها منذ الساعات الأولى بحسب ذات المعلومات من أول أمس، عقب وصول الدعم الأمني المجهز بأحدث الوسائل المستعملة في ملاحقة فلول الإرهاب، أين تم تدمير المعقل الرئيسي للجماعة الموجود ناحية منطقة الغديرة، قبل أن تتمكن مجموعة الأمير المعروف باسم رشيد الفار المدعو عبد الحي، من الفرار ناحية جنان الحجام، قصد التوجه إلى منطقة وادة بالضفة الأخرى للطريق الولائي رقم 132، وهي المناطق الوعرة التي تمكنت قوات الأمن من اختراقها، والوصول إلى غاية المراكز والمعسكرات الخاصة بالتدريب، أين تم تدمير ثلاثة كازمات في وقت سابق وحرق العديد من المواد الغذائية والألبسة.من جهة أخرى علمنا أن الحصار المفروض على بقايا الفتح المبين، تخللته وساطات عائلية وعشائرية من قبل بعض الوجهاء، من أجل إقناع أبناء بلدية كركرة من أجل إلقاء السلاح والعودة إلى جادة الصواب، وهو الأمل الذي لا زال يراود مختلف المصالح الأمنية، من أجل الحفاظ على الأرواح ومن ثمة نزول كل الإرهابيين من الجبال، في ظل وجود قناعة تامة من أبناء كركرة بخيار المصالحة والإقتداء  بالعديد من التائبين من أبناء المنطقة الذين استفادوا من المصالحة الوطنية.

موضوع : محاصرة مجموعة الفتح المبين بأعالي كركرة بسكيكدة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: