حارس بلدي حاول بيع سلاحه بـ 4 ملايين لجماعة إرهابية بالشلف

نطقت أمس

محكمة جنايات مجلس قضاء الشلف،  بأحكام تراوحت بين البراءة وعاما سجنا نافذا، لأربع متهمين بجناية دعم ومساندة جماعة إرهابية مسلحة وعدم الإبلاغ وجنحة السرقة، وإخفاء أشياء مسروقة لأحدهم، تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2007، أين كانوا يواجهون جنحة السرقة الموصوفة، وحسب تصريحات أحدهم للضبطية القضائية، كشف عن مستور أصدقائه، من بينهم حارس بلدي هذا الأخير، حاول بيع سلاحه من نوع بندقية نصف آلية، أو ما يسمى بسيمنوف بمبلغ 4 ملايين سنتيم، لجماعة إرهابية مسلحة كانت تنشط على محور ولايات الغرب، وفورها تم توقيف الجناة مطلع  شهر فيفري من سنة 2007 بمدينة خميس مليانة ولاية عين الدفلى، وأحيلوا على العدالة التي بدورها قضت بعقوبة عام حبسا نافذا لكل من ''خ.سيد علي'' و''ح.حميد'' بجناية الدعم والإسناد لمجموعة إرهابية، وعدم الإبلاغ عن جناية، فيما استفاد كل من ''ر.محمد'' و''خ.أحمد'' من البراءة.

 

موضوع : حارس بلدي حاول بيع سلاحه بـ 4 ملايين لجماعة إرهابية بالشلف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: