الأمراء يخيرون أبناءنا بين البقاء في الجبال أو تصفية عائلاتهم

أجمعت العديد

من المصادر الموثوقة لـ ''النهار''؛ أن أولياء بعض الإرهابيين يكونون قد تعرضوا للتهديد من قبل بقايا الإرهاب بسكيكدة، في ظل عزم وإصرار العديد من عائلات الإرهابيين على مواصلة الاتصال بأبنائها من أجل النزول من الجبل.

في هذا الصدد فقد أكد مصدر أن أحد المواطنين بالريف بأعالي الزيتونة قد اتصل مؤخرا من أجل نقل معلومات لأحدى عائلات الإرهابيين، بأن يتوقفوا عن مواصلة الاتصال بأبنائهم، مؤكدا أن مصيرهم بين أيدي الأمراء من بقايا الزوابرية، الذين فضلوا التمسك بمنهج الخوارج في سفك دماء الأبرياء، وقد اتصلت ''النهار'' ببعض أولياء الإرهابيين الذين أكدوا صحة المعلومات المتداولة، وأكدوا أن أبنائهم أجبروا على البقاء ضمن صفوف الإرهاب وقطع كل أشكال الاتصال بأوليائهم، حتى لا يتمكنوا   من التفاوض حول تسليم أنفسهم، في إجراء جاء كرد على ما يجري بداخل الجماعات المسلحة، ونجاح هذه العملية بالمنطقة، أين كانت عائلة أحد المسلحين قد تمكنت من التأثير على ابنها بتسليم نفسه لمصالح الدرك الوطني منذ 20 يوما. وقد أضاف أهالي الإرهابيين، أن أحد المسلحين بعث رسالة شفوية إلى عائلته يطالب بقطع مختلف أشكال الاتصال في هذه الأيام الحرجة، خاصة وأن الأمراء قد هددوا بالانتقام من عائلة كل من يحاول النزول من الجبل، في صورة تؤكد حجم المشاكل التي يغرق فيها بقايا الإرهاب وقوة التأثير والقناعة التي تولدت عند العديد من الإرهابيين، بعدم جدوى البقاء ضمن صفوف الإرهابيين، وطالب بعض الأهالي من السلطات العسكرية فتح قنوات اتصال جديدة، بأبنائهم في مناطق تواجدهم، خاصة وبداية مرحلة مهمة من قانون المصالحة الوطنية.

موضوع : الأمراء يخيرون أبناءنا بين البقاء في الجبال أو تصفية عائلاتهم
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: