إرهابيون من أتباع أمير الجيا جمال زيتوني أمام جنايات البليدة

كشف الملف

القضائي الذي عالجته -أول أمس- محكمة الجنايات بالبليدة، والتي تحصلت ''النهار'' على نسخة منه، عن تورط عدد من الإرهابيين في اختطاف مواطنين وقتلهم والتنكيل بهم في غابات مركز الخميس بعين الدفلى، التي كانت تسيطر عليه الجماعة الإسلامية المسلحة ''الجيا''، بقيادة جمال زيتوني المكنى أبو عبد الرحمان أمين.

وأكد التحقيق القضائي والأمني الذي أجرته مصالح الأمن والشرطة القضائية للمركز الإقليمي للبحث والتحريات بولاية البليدة، أن مجموعة إرهابية أغلب عناصرها فارين، وهم يشكلون سرية المدعو ''حسين.ز'' البالغ من العمر 37 سنة رفقة عناصر أخرى، هم على التوالي ''ط.محمد'' البالغ من العمر 45 سنة ،''ط.بوجمعة'' البالغ من العمر 56 سنة، حيث ينحدر جلهم من بلدية ''حمام ملوان''، وأضافت التحريات بعد سماع أحد الإرهابيين الذين استفادوا من قانون الرحمة بعد تسليم نفسه لقوات الأمن، أن جمال زيتوني الأمير الوطني لما كانت تعرف بـ''الجيا''، قد أمر سرية ''حسين.ز''  وعددا من الإرهابيين الآخرين، وهم على التوالي ''ط.محمد''، ''ط.بوجمعة'' ، و''عز الدين.ح'' باختطاف الضحية ''محمد جرودي'' المدعو ''رمضان'' واقتياده إلى مركز الجماعة الكائن بغابات الخميس بعين الدفلى، وقد شاهد شخصيا مرور الجماعة المختطفة بمنطقة بوليان ناحية بوقرة بالبليدة، وتم تقديمه أمام الأمير للبت في أمره وإصدار الحكم فيه؛ بسبب ما توصلت إليه المجموعة الإرهابية من الاشتباه في أمر ''جرودي محمد'' المدعو ''رمضان'' لتعامله مع مصالح الأمن في الكشف عن أماكن نشاط الإرهابيين ومعاقل الجماعة التي تتواجد فيها الإمارة الرئيسية بقيادة جمال زيتوني، لتباشر بعدها طائرة مروحية تابعة للجيش الوطني الشعبي بقصف وتتبع الإرهابيين. وأضاف التقرير الأمني؛ أن المدعو ''رمضان''، كان يموه بالتعامل مع الجماعة الإرهابية، حيث تم تكليفه بالمساعدة والتموين وقد تم تصفيته بأمر من الأمير ''بزيو حسين''. وفي هذا الصدد أكد الضحية ''ب.علي'' الذي كان رفقة المرحوم تعرضه للاختطاف بمعيته وأجبر على السير حوالي 20 كلم داخل الغابة، حيث تعرض خلالها لأبشع أنواع التعذيب والضرب ليطلق سراحه، في حين تم التحفظ على صهره رمضان، كما صرح ''علي'' أنه تعرف على عناصر من بين المجموعة الإرهابية، ويتعلق الأمر بـ''حسين.ز'' ، ''ط.محمد''، ''ط.بوجمعة''، وأخيرا ''ب.السبتي'' الذي سلم نفسه لاحقا لمصالح الأمن واستفاد من العفو.  

الجدير بالذكر هو أن هذه القضية تم البث فيها أمس بمحكمة الجنايات لدى مجلس قضاء البليدة، بعد أن التمست النيابة العامة أحكاما تصل إلى 20سنة تخص ''حسين.ز'' الفار، دون التطرق  للمتهمين الآخرين.

موضوع : إرهابيون من أتباع أمير الجيا جمال زيتوني أمام جنايات البليدة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: