الجيش يواصل عملية التمشيط بالجهة الغربية لجيجل

أفادت النهار

مصادر متتبعة للشأن الأمني بولاية جيجل، أن قوات الأمن المشتركة في مقدمتها أفراد الجيش الوطني الشعبي، لا تزال تواصلعملية التمشيط واسعة النطاق، والتي تعد حسب ذات المصادر الأكبر من نوعها بالجهة الغربية للولاية، حيث من المنتظر أنيمس هذا التمشيط نقاطا جبلية مختلفة منتشرة على طول المحور الجبلي الخطير الرابط بين أعالي جبل بوحنش وأعالي إيراقن،مرورا بمنطقتي العوانة وسلمى.

وقد علمت "النهار" من المصادر  ذاتها؛ أن قوات الأمن المشتركة المشرفة على هذا التمشيط، قد تمكنت في اليوم الأول لها منتدمير إحدى الكازمات بأعالي العوانة، في وقت تشهد فيه هذه الأخيرة طوقا أمنيا محكما، أغلق كل المنافذ والمسالك التي قدتستغلها العناصر الإرهابية الجبانة التي لا تزال تمارس نشاطها الدموي للتسلل إلى وسط التجمعات السكانية والمناطقالحضرية، أو حتى النائية القريبة من النقاط المستهدفة من عملية التمشيط، وفي هذا الإطار شوهد انتشار واسع لعناصر الدركالوطني والشرطة، خاصة على مستوى الشريط الغابي المحاذي للطريق الوطني رقم 43، في محوره الرابط  بين العوانةوزيامة منصورية.

يرجح أنها فرت من حصار وادي أنين

رصد تحركات لعناصر إرهابية بأعالي برج علي بجيجل

علمت "النهار" من مصادر عليمة؛  أنه تم رصد تحركات لثلاثة عناصر إرهابية مسلحة على مستوى أعالي منطقة برج علي،التابعة لبلدية سطارة شرق عاصمة الولاية جيجل، وحسب ذات المصادر؛ فإن هذه العناصر الدموية المسلحة كان بحوزتهاأسلحة فردية من نوع كلاشينكوف، كما كان يبدو عليها القلق من خلال بعض الحركات التي تقوم بها من حين لآخر، الأمر الذيرجحت بشأنه مصادر "النهار"، أن تكون هذه العناصر الإرهابية قد فرت من الحصار الذي  قامت به قوات الأمن المشتركة، فيمقدمتها أفراد الجيش الوطني الشعبي التابعين لبعض الوحدات المتمركزة بإقليم ولايتي جيجل وسكيكدة في اليومين المنقضيينعلى مجموعة إرهابية مسلحة مجهولة العدد، داخل إحدى الكازمات المتواجدة بوادي أنين التابع لمنطقة زكرانة، وهي التفاصيلالتي انفردت "النهار" بنشرها في وقتها.

موضوع : الجيش يواصل عملية التمشيط بالجهة الغربية لجيجل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: