عمليات تمشيط واسعة لتعقب بقايا فلول الإرهاب بعدة مناطق من الوطن

تفكيك قنابل و تدمير عدة كازمات

عمليات تمشيط واسعة بالجهة الشرقية في بسكـرة

علمت ''النهار''  من مصادر متطابقة؛ بأن وحدات الجيش الوطني الشعبي ببسكرة، تواصل عمليات تمشيط واسعة عبر جبالأحمر خدو وباقي المناطق المجاورة عبر السلسلة الجبلية التي تربط ولاية بسكـرة بولايتي خنشلة وباتنة، حيث كانت المنطقة قدشهدت عمليات نوعية أفضت إلى القضاء على عدد من الإرهابيين، وكذا تفكيك خلايا دعم و إسناد بأقاليم الجهة الشرقية لولايةبسكـرة، قدر عدد الموقوفين فيها بأكثر من 20 شخصا قاموا بتموين الجماعات الإرهابية  بالمؤونة و المال. وتأتي حسبمصادرنا عمليات التمشيط بالجهة المذكورة، بغرض ملاحقة عناصر إرهابية تسللت للجهة التي تحكم فيها عناصر الجيشالخناق على منافذ الجماعات الإرهابية، وكان قد استشهد جنديين في نفس الحركة التمشيطية، إثر انفجار لغم يعتقد أن الجماعاتالإرهابية قد زرعته.      

أبو فراس

رصد تحركات إرهابية بآث وعبان في تيزي وزو

ذكرت مصادر محلية لـ'' النهار'' من منطقة آث وعبان التابعة لدائرة عين الحمام، الواقعة على بعد 60 كلم شرق عاصمة ولايةتيزي وزو، أنه تم تسجيل في اليومين الأخيرين حضورا لجماعة إرهابية مجهولة العدد، في حين هناك من يشير أن عددهايتراوح العشرة عناصر،  حيث شوهدوا وهم ينتقلون عبر الأدغال بالمكان المسمى أوحلقول. وتجدر الإشارة في السياق ذاته؛ أنهذا الظهور المجدد للدمويين وعودتهم إلى مراكزهم، أتى عقب عملية القصف التي شنتها قوات الجيش الوطني الشعبي الأحدالمنصرم، مستهدفة كل من أحلقول وتيزي ثملال.

كاتيا. ع

فيما تم تطويق تاكسانة مركز تحسبا لتسلل الإرهابيين إلى النسيج العمراني

الجيش يفكك قنبلة تقليدية  ويدمر كازمات بالجهة الغربية لجيجل

علمت ''النهار'' من مصادرها الخاصة؛ أن قوات الجيش الوطني الشعبي، قد تمكنت في الساعات القليلة المنقضية، أثناء عمليةالتمشيط الواسعة النطاق التي باشرتها منذ أيام بالجهة الغربية لولاية جيجل، ومست من خلاله نقاط جبلية وعرة منتشرة عبرالشريط الجبلي الرابط بين أعالي منطقتي سلمى والعوانة وجبل بوحنش، وصولا إلى أعالي منطقة تاكسانة، من تدمير إحدىالكازمات المتواجدة بجبل بوحنش بالإضافة إلى  تفكيكها قنبلة تقليدية الصنع، كانت قد زرعت في وقت سابق من طرف العناصرالإرهابية المسلحة التي لا تزال تمارس نشاطها الدموي الجبان بأعالي هذه المناطق. وقد أفادت ''النهار'' مصادر متطابقة أخرى،أن عناصر الشرطة التابعين للأمن الولائي، قد قاموا أول أمس بعملية غلق كل المنافذ المتواجد ببلدية تاكسنة، والتي قد  تستغلهاالعناصر الإرهابية في التسلل وسط التجمعات السكنية المتواجدة بالمنطقة، هروبا من عمليتي التمشيط والقصف الجوي لقواتالأمن المشتركة التي تواصل تجسيد أهم التوصيات التي قدمها قائد الأركان، اللواء قايد صالح خلال زيارته الأخيرة لجيجل.

 

..و قصف قوات الجيش يحدث حالة فزع وسط العناصر الإرهابية بتاكسانة في جيجل

أفادت ''النهار'' مصادر عليمة؛ أنه تم رصد تحركات لمجموعة إرهابية مسلحة يتراوح عدد عناصرها بين 7 إلى 10 إرهابيين،وصفت الجهات المكلفة بالرصد والمتابعة، حالتهم  بالمفزوعين، نتيجة هروبهم من القصف الجوي الذي باشرته أفراد الجيشالوطني الشعبي أول أمس، بواسطة المروحيات العسكرية، واستهدفت من خلاله نقاطا جبلية وعرة متواجدة  بأعالي جبال بنيحطاب التابعة لبلدية بتاكسانة الواقعة جنوب عاصمة الولاية جيجل.

 وحسب ذات المصادر؛ فإن هذه العناصر الدموية الجبانة، انقسمت إلى مجموعتين بعدما أخذت كل مجموعة أحد المسالك الغابيةالمنتشرة بالمكان المسمى وادي الشتاء التابع لذات المنطقة، حيث فرت في اتجاه الجهة الشرقية للولاية، ويذكر أن أحد هذهالعناصر الإرهابية الجبانة كان بحوزته سلاحا من العيار الثقيل.

أيمن عبد الرحيم

إصابة جندي وعون دفاع ذاتي في انفجار قنبلة بمنطقة ''تافسور'' في سيدي بلعباس

كشفت مصادر متطابقة لـ'' النهار''؛ أن عنصر الدفاع الذاتي يدعى ''ع.ح''، يبلغ من العمر 60 سنة رفقة جندي، قد أصيبا بجروحمتفاوتة الخطورة، إثر انفجار قنبلة تقليدية زرعت بالمنطقة المسماة ''شقارة'' القريبة من بلدية ''تافسور''، الواقعة بأقصى جنوبولاية سيدي بلعباس، وتفيد نفس المصادر؛ أن الحادث وقع أثناء قيام مجموعة من عناصر الجيش المشتركة، بعملية تمشيطالمنطقة بحثا عن إرهابيين، ويرجح أن تكون العناصر الدموية قد زرعت القنبلة لاعتراض طريقهم، قصد تأخير اللحاق بهم، فيماتشير المصادر ذاتها، أن المصابين تم نقلها إلى مستشفى تلاغ للعلاج.  

بلمختار

موضوع : عمليات تمشيط واسعة لتعقب بقايا فلول الإرهاب بعدة مناطق من الوطن
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: