عناصر الجيش الوطني الشعبي تقصف معاقل الإرهاب بجبال البابور

شنت قوات الجيش الوطني الشعبي أول

أمس، قصفا جويا باستعمال المروحيات، على معاقل الإرهاب في منطقة ''مجرقي'' بجبال البابور بسطيف، هذه المنطقة التي تحولت إلى محطة مركزيةلنشاط الجماعات الإرهابية المسلحة.

أفادت مصادر موثوقة لـ''النهار''، أن قوات الجيش الشعبي الوطني وتحت إشراف قائد القطاع العملياتي بسطيف، استهدفت أول أمس منطقة ''مجرقي'' أهم منطقة معروفة بالتواجد الإرهابي بجبال البابور، حيث تشهد في الآونة الأخيرة حركية غير عادية، نظرا لتوافد الجماعات الإرهابية المسلحة عليهامن مختلف الولايات التي تملك حدودا مع ولاية سطيف بشكل عام وجبال البابور بشكل خاص، حيث قامت بقصف المغارات الجبلية التي تتخذهاالجماعات الإرهابية المسلحة مخابئا لها باستعمال المروحيات، بعد أن ترصدت قوات الأمن الوطني وجودها بهذه الأماكن، كما قصفت كل المناطق التيتشتبه احتوائها على عناصر إرهابية، لغرض تحرير المنطقة من التواجد الإرهابي الذي حولها إلى محطة مركزية لنشاطها ومخططاتها العدوانية، علىغرار الجماعة الإرهابية المتكونة من 20 عنصرا التي تنشط بين منطقتي ''مجرقي'' و''وسط احسان''، وهي الجماعة التي نفذت الاعتداء الأخير بجبال البابور، والتي تخطط لضرب مواقع أمنية أخرى، وهي الجماعة التي سبق لـ''النهار'' وأن أشارت إليها في أعدادها السابقة، حيث تشير كل المعطيات،أن عملية القصف الجوي استهدفتها بالدرجة الأولى، خاصة وأن هذه الجماعات لجأت إلى زرع المسالك المؤدية إلى مخابئها بالألغام والقنابل اليدوية،حتى تحبط كل المحاولات الهادفة إلى القضاء عليها، ومن جهة أخرى لم تكشف مصادر ''النهار'' عن حصيلة القصف الجوي الذي نفذته قيادة القطاع العسكري العملياتي، التي من المنتظر أن تسفر عن خسائر فادحة لدى الطرف الآخر.

 

موضوع : عناصر الجيش الوطني الشعبي تقصف معاقل الإرهاب بجبال البابور
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: